"انقطع النفس".. فيديو مؤثر لآخر كلمات لفظها طفل قتله الحوثي

نشر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، مساء الأحد، مشهد وصفه بـ"الصادم"، لآخر كلمات نطقها طفل نازح بعد عجز الأطباء عن إنقاذ حياته إثر إصابته مع 6 من أقرانه في استهداف صاروخي نفذته ميليشيا الحوثي الانقلابية على حي سكني في مدينة مأرب، شرقي البلاد.

ويظهر الفيديو الطفل النازح عبدالسلام الحداد وهو يقول "اقتطع النخس" (أي "انقطع النفس" باللهجة اليمنية)، قبل أن يفارق الحياة.

وأكد الإرياني، أن آخر الكلمات التي نطقها الطفل النازح يفترض أن تهز ضمير المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوث الأممي الخاص لليمن والمبعوث الأميركي.

وشدد على ضرورة اتخاذ موقف واضح وحازم يرقى لمستوى الجرائم وأعمال القتل اليومية والممنهجة التي ترتكبها ميليشيا الحوثي بحق المدنيين والنازحين من الأطفال والنساء في مدينة مأرب.

وكتب وزير الإعلام اليمني في التغردية التي أرفقها بالفيديو الصادم: "آخر الكلمات التي نطقها الطفل النازح عبدالسلام الحداد #اقتطع_النخس بعد عجز الأطباء عن إنقاذ حياته إثر إصابته مع 6 من أقرانه في استهداف ميليشيا الحوثي المدعومة من السبت حي الروضة السكني شرق مدينة مأرب الآهلة بالسكان والأسر النازحة بصاروخ باليستي إيراني الصنع".

الطفل عبدالسلام الحداد

الطفل عبدالسلام الحداد

وأضاف: "كلمات الطفل عبدالسلام الأخيرة يفترض أن تهز ضمير المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوث الخاص لليمن والمبعوث الأميركي، وتدفعهم لاتخاذ موقف واضح وحازم يرقى لمستوى الجرائم وأعمال القتل اليومي الممنهج الذي ترتكبه ميليشيا الحوثي بحق المدنيين والنازحين من الأطفال والنساء في مدينة مأرب".

وكان صاروخ باليستي أطلقته ميليشيا الحوثي الانقلابية، أول أمس السبت، على حي سكني مكتظ بالنازحين شمال مدينة مأرب (شرقي ) أدى إلى مقتل طفل وإصابة 5 آخرين.

وقال مصدر محلي إن طفلا قُتل وأصيب 5 آخرون، اثنان منهم في حالة صحية خطرة، جراء صاروخ باليستي أطلقته الميليشيات الحوثية الإرهابية على حي الروضة المكتظ بالسكان شمال مدينة مأرب.

الطفل عبدالسلام الحداد

الطفل عبدالسلام الحداد

وأوضح المصدر أن "الصاروخ ألحق أضراراً مادية بالغة في منازل المواطنين وسياراتهم في الحي المستهدف".

وخلال الشهرين الماضيين، كثفت ميليشيا الحوثي من استهداف المدنيين بمدينة مأرب ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى منهم.

وحسب إحصائية رسمية، فقد استهدفت الميليشيات الحوثية المدنيين، بمن فيهم النازحون بمأرب، بنحو 27 صاروخاً بالستياً خلال الشهرين الماضيين.

ومنذ بداية الحرب قصفت الميليشيا مدينة مأرب بأكثر من 115 صاروخاً باليستياً و140 صاروخ كاتيوشا، ما أدى إلى مقتل 255 مدنياً وإصابة 445 آخرين، وفق تقرير لمنظمة "سام" للحقوق والحريات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى