روسيا: لا أحد يريد حرباً في أوكرانيا

في وقت أكد فيه وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، أن بلاده والولايات المتحدة قد دعتا لتهدئة الوضع في أوكرانيا، أعلن الكرملين، اليوم الأحد، أن لا أحد يرغب بالحرب.

كما نفى أن تكون المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، قد طلبت من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تخفيض عدد القوات على الحدود مع أوكرانيا.

الحرب الأهلية أمر مرفوض

وأضاف أن الحرب الأهلية هناك أمر مرفوض تماماً.

جاء ذلك بعدما كشف الوزير البريطاني في تغريدة أن وزير الخارجية الأميريكي، أنتوني بلينكن، قد اتفق معه على ضرورة أن تعمل روسيا فورا على تهدئة الوضع والوفاء بالتزاماتها الدولية التي تعهدت بها من خلال منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

روسيا حركت قواتها وسط قلق دولي

يشار إلى أن مواجهات بين القوات الأوكرانية والانفصاليين المدعومين من روسيا تدور منذ عام 2014.

إلا أن الجديد يتمثل في أن روسيا حرّكت الأسبوع الماضي سفناً حربيةً باتجاه البحر الأسود، بينما أعلنت الجمعة أنها تبلغت من بعبور سفينتين حربيتين أميركيتين عبر مضيق البوسفور في طريقهما إلى البحر الأسود.

مقاتل موالٍ لروسيا في شرق أوكرانيا (فرانس برس)

كما عززت روسيا قواتها على طول الحدود وحذرت أوكرانيا من محاولة استعادة السيطرة على المنطقة، التي يسيطر عليها الانفصاليون. لكن كييف نفت أنها تستعد لشن هجوم.

إلى ذلك، أثار الحشد العسكري الروسي على الحدود مخاوف الولايات المتحدة وأوروبا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى