هل يتم تأجيل الانتخابات الفلسطينية بسبب فيروس كورونا

هل يتم تأجيل الانتخابات الفلسطينية بسبب فيروس كورونا
هل يتم تأجيل الانتخابات الفلسطينية بسبب فيروس كورونا

أسامة الأطلسي -

أوضحت وزارة الصحة الفلسطينية في نشرتها الوبائية اليوم تسجيل البلاد عددا من الإصابة الجديدة ليكون سجل على هذا النحو: طولكرم 84، طوباس 36، نابلس 188، جنين 153، قلقيلية 29، سلفيت 16، بيت لحم 32، الخليل 83، رام الله والبيرة 116، ضواحي 11، أريحا والأغوار 8، وقطاع 1479.

وتشهد فلسطين موجة جديدة من انتشار فيروس كورونا وسط تحذيرات دولية من كارثة صحية في حال لم يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة.

 ومن المنتظر أن تجري فلسطين انتخاباتها التشريعية الشهر القادم 22 مايو/أيار على تليها الانتخابات الرئاسية وانتخابات المجلس الوطني لاحقا.

هذا وقد نقلت شبكة اخبار الشرق نقلا عن مصادر مقربة من فتح عن تخوف قيادات من أن يؤدي تفشي كوفيد -19 إلى تقليص فرص فوز الحركة في انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني.

ووفقًا لذات المصادر فمن المحتمل أن يتقلص عدد الناخبين المؤيدين لفتح في ظل الانتشار الواسع لفيروس كورونا، على عكس الفصائل ذات المرجعية الديني التي يرى مؤيدوها أن الانتخابات واجد ديني يجوز تعريض النفس للخطر في سبيل تحقيق التمكين.

وتشترك جل الفصائل ذو المرجعية المدنية مع رؤية قيادات فتح لهذا من المنتظر أن تقدم عدد من الأحزاب والحركات الوطنية المشاركة في الانتخابات التماس للهيئة المركزية للانتخابات للنظر في إمكانية تأجيل الانتخابات وقتيا .

ومن المحتمل ان يتم التوجه الى خيار التصويت عن بعد او تأجيل الانتخابات بحسب مصادر مطلعة داخل وزارة الصحة الفلسطينية، ففي ظل بطئ عملية التطعيم ضد الفيروس وعدم توفر الجرعات الكافية يعد إجراء الانتخابات في هذه الظروف عملا غير مسؤول قد عرض حياة الكثيرين للخطر .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى