الحرية والتغيير: مدنية السودان مهددة بسبب بعض الأحزاب

الحرية والتغيير: مدنية السودان مهددة بسبب بعض الأحزاب
الحرية والتغيير: مدنية السودان مهددة بسبب بعض الأحزاب

أعلنت اللجنة الفنية لإصلاح قوى إعلان والتغيير في السودان، أن الحركة أديرت بطريقة خاطئة أوصلتها للخصومة مع الشارع ولجان المقاومة.

كما أضافت اللجنة أنها نبهت مراراً إلى الأخطاء داخل "الحرية والتغيير"، مشيرة إلى أن هناك مجموعة داخلها تمادت وتماهت مع المكون العسكري.

بعض الأحزاب خطفت الحركة

وأكدت أن مدنية الدولة أصبحت مهددة في الوقت الراهن بسبب خطف بعض الأحزاب لـ "قوى الحرية والتغيير".

إلى ذلك أوضحت اللجنة أن مؤتمراً تأسيسياً لإصلاح الحاضنة السياسية سيعقد، وقد تمت الدعوة لكل قوى الثورة للمشاركة.

وكانت حدّة الخلافات قد ازدادت داخل قوى الحرية والتغيير، وسط مخاوف من فراغ سياسي كبير في ظل توتر كبير في الشارع السوداني.

وكانت مجموعة داخل قوى إعلان الحرية والتغيير، أقدمت الشهر الماضي على إصدار قرارات تدعو إلى إعادة هيكلة المجلس المركزي للتحالف، في غياب تام لممثلي المجلس، ما دفع الأخير إلى اتهام الأحزاب التي تقف وراء تلك المجموعة بمحاولة تعطيل عملية الإصلاح والانتقال في البلاد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى