البرهان: تشكيل الحكومة المدنية يعيد الأمور إلى نصابها

البرهان: تشكيل الحكومة المدنية يعيد الأمور إلى نصابها
البرهان: تشكيل الحكومة المدنية يعيد الأمور إلى نصابها

أوضح رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان أن هناك مؤشرات إيجابية تتصل بدعم المجتمع الدولي مجدداً للخرطوم.

وقال إن “المجتمع الدولي، بما فيه الاتحاد الإفريقي، ينظر إلى ما سيحدث في الأيام المقبلة”.

وأضاف أنه “يظن أن هناك مؤشرات إيجابية بأن الأمور ستعود قريباً إلى ما كانت عليه، وتشكيل الحكومة المدنية سيعيد الأمور إلى نصابها”.

وأشار البرهان إلى أن الانتخابات التي ستتم في تموز 2023، ستكون مفتوحة لجميع القوى التي شاركت في المرحلة الانتقالية، بما يشمل العسكريين وقوات الدعم السريع.

وتابع أنه عندما تأتي حكومة منتخبة، والقوات النظامية لن يكون لديها مشاركة في الشأن السياسي، مشيراً إلى أن هذا هو الوضع الطبيعي وما تم الاتفاق عليه.

وأكد أن المؤتمر الوطني لن يكون جزءاً من المرحلة الانتقالية بأي صورة من الصور، ولن يعود مرة أخرى في الفترة الانتقالية.

وتوقّع البرهان عودة الدعم الاقتصادي الدولي بعد استقرار الأوضاع في البلاد تحت حكومة مدنية، مضيفاً أن الدولة لن تتخلى عن الإصلاحات التي طبقتها سواء بالعودة إلى الدعم أو طبع أوراق النقد.

كما أشار البرهان إلى أن “السودان ملتزم بتحقيق العدالة، وهناك تفاهمات مع المحكمة الجنائية الدولية للمثول أمام القضاء أو أمام المحكمة ونحن ملتزمون بتحقيق العدالة ومحاسبة المجرمين”.

وأكد  أن الاتفاق المبرم بين الخرطوم وموسكو حول قاعدة روسية بحرية في السودان يخضع للنقاش”.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى