رئيس الدوما الروسي: لتجريد المعارضين لحرب أوكرانيا من جنسيتهم

رئيس الدوما الروسي: لتجريد المعارضين لحرب أوكرانيا من جنسيتهم
رئيس الدوما الروسي: لتجريد المعارضين لحرب أوكرانيا من جنسيتهم

اقترح رئيس مجلس النواب الروسي (الدوما) فياتشيسلاف فولودين، أمس الاثنين، تجريد “الخونة” المعارضين للحرب في أوكرانيا من جنسيتهم، مشيراً كمثال إلى صحافية رفعت لافتة ضد التدخل.

وقال “الغالبية العظمى من مواطنينا يدعمون العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا، وهم يدركون ضرورتها لأمن بلدنا وأمتنا. ولكن هناك أيضاً من يتصرفون بجبن وخيانة”.

وأضاف المسؤول عبر “تلغرام” “للأسف، لا يوجد إجراء لسحب جنسية هؤلاء (المواطنين في الاتحاد الروسي) ومنع دخولهم إلى بلادنا. ربما يكون ذلك جيداً”. وأردف متسائلاً “ما رأيكم؟”.

ولتوضيح وجهة نظره، أشار فولودين إلى الصحافية مارينا أوفسيانيكوفا التي اشتهرت في منتصف آذار عندما رفعت لافتة تقول “لا للحرب” على شاشة تلفزيون روسي أثناء بث مباشر.

تركت أوفسيانيكوفا وظيفتها في القناة الروسية العامة “بيرفي كانال”، وصارت مراسلة في أوكرانيا وروسيا لصحيفة “دي فيلت” الألمانية، وفق ما أعلنت الأخيرة أمس الاثنين.

فيما تابع رئيس مجلس الدوما متحدثا عن الصحافية “ستعمل الآن لصالح إحدى دول حلف شمال الأطلسي، وتبرّر تسليم الأسلحة للنازيين الجدد الأوكرانيين، وإرسال مرتزقة أجانب لمحاربة جنودنا والدفاع عن العقوبات ضد ”.

ويستبعد أن يتم إقرار إجراء يسمح بسحب الجنسية من دون موافقة الرئيس فلاديمير بوتين.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى