الاتحاد الأوروبي: دول المنطقة ترفض حيازة إيران لسلاح نووي

الاتحاد الأوروبي: دول المنطقة ترفض حيازة إيران لسلاح نووي
الاتحاد الأوروبي: دول المنطقة ترفض حيازة إيران لسلاح نووي

حذر مفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، اليوم الثلاثاء، من أن انهيار الاتفاق النووي قد يمكِّن من حيازة سلاح نووي.

وقال بوريل، خلال كلمة ألقاها في محاضرة ببروكسل، إن دول المنطقة ترفض حيازة إيران السلاح النووي، مشيراً إلى أن استعادة الاتفاق النووي ستمكِّن من حل بعض مشاكل المنطقة وليس كلها.

وتُبذل حالياً جهود دبلوماسية لكسر الجمود الحاصل في مباحثات فيينا الرامية لإحياء الاتفاق النووي الذي انسحبت منه عام 2018 في عهد رئيسها السابق .

وأتاح الاتفاق المبرم عام 2015 رفع عقوبات كانت مفروضة على إيران، في مقابل تقييد برنامجها النووي. إلا أن مفاعيله باتت في حكم الملغاة منذ انسحاب واشنطن منه وإعادة فرضها عقوبات على ، في مقابل تراجع الأخيرة عن التزامات بموجبه.

وسعياً لإعادة تفعيل هذا الاتفاق، بدأت إيران والقوى الكبرى في أبريل 2021، مباحثات شاركت فيها الولايات المتحدة بشكل غير مباشر.

وعلّقت المباحثات رسميا في مارس الماضي، مع تأكيد المعنيين أن التفاهم بات شبه منجز، لكن مع تبقّي نقاط تباين بين واشنطن وطهران، أبرزها طلب الأخيرة شطب اسم الحرس الثوري من القائمة الأميركية للمنظمات “الإرهابية” الأجنبية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى