قطر والأردن يبحثان قضايا اليمن والعراق وسوريا

قطر والأردن يبحثان قضايا اليمن والعراق وسوريا
قطر والأردن يبحثان قضايا اليمن والعراق وسوريا

أشار وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، ونظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الثلاثاء، في “على دعم قضايا المنطقة وفي مقدمتها والعراق وسوريا واليمن”.

وأعلن الصفدي ونظيره القطري “استمرار البلدين في دعم واستقراره”، وشددا على “ضرورة تكثيف الجهود للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية يضمن وحدة سورية واستقراها، ودعم الهدنة التي تم التوصل إليها في كخطوة هامة نحو حل الأزمة سياسياً وفق المرجعيات المعتمدة”.

كما بحث الجانبان، خلال زيارة الصفدي الحالية إلى قطر اليوم، القمة التي ستجمع مجلس التعاون الخليجي والأردن ومصر والعراق مع ، وستعقد في المملكة العربية الشهر المقبل، وشددا على أهمية تنسيق المواقف العربية قبيل انعقادها وبما يخدم المصالح المشتركة للجميع.

وحمل الصفدي رسالة من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إلى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أكّدت الحرص على تعزيز العلاقات التاريخية الراسخة التي تربط البلدين، وبما ينعكس إيجابا على مصالح الشعبين وقضايا المنطقة.

من جانبه، شدد أمير قطر على “عمق العلاقات الأردنية القطرية والإرادة المشتركة لتطويرها في جميع المجالات لما فيه مصلحة الشعبين”.

وتناولت المباحثات التي قام بها الصفدي مع وزير الخارجية القطري مجالات زيادة التعاون الثنائي، وتنسيق الجهود إزاء القضايا العربية والإقليمية، وفي مُقدمتها القضية الفلسطينية.

وأشارا إلى أن “أهمية التطور الذي تشهده العلاقات بين البلدين، خصوصاً في المجالات الاقتصادية والاستثمارية. واستعرض الصفدي والشيخ محمد، الخطوات التي تتخذها المملكة وقطر لإيجاد آفاق أوسع للتعاون في عدة قطاعات تشمل مشاريع استثمارية، وإيجاد فرص توظيفية للأردنيين في قطر، والتي زادت بحوالي 10 آلاف فرصة عمل خلال الفترة الماضية في سياق مبادرة سمو أمير قطر، ليصل مجموعها إلى عشرين ألف فرصة عمل للأردنيين”.

كما أكّد الوزيران استمرار العمل على تحديد مشاريع استثمارية في المملكة من خلال التواصل المباشر بين الوزارات والجهات المختصة، وذلك في ضوء مبادرة دولة قطر الشقيقة في إيجاد صندوق استثماري بقيمة نصف مليار دولار في مشاريع ذات جدوى اقتصادية في عدة قطاعاتن محذرين من خطورة استمرار غياب الأفق السياسي الحقيقي لحلّ القضية الفلسطينية، وأكّدا على وجوب وقف كل الإجراءات الإسرائيلية اللاشرعية التي تقوض حلّ الدولتين، وضرورة احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في ومقدساتها.

ويُشارك الصفدي غدا الأربعاء، في اجتماع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي (الناتو)، الذي يُقام على هامش قمة الحلف المنعقدة في العاصمة الإسبانية مدريد.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى