قلق أميركي من توجيه تهم لأجانب في أوكرانيا

قلق أميركي من توجيه تهم لأجانب في أوكرانيا
قلق أميركي من توجيه تهم لأجانب في أوكرانيا

أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الجمعة، أن تشعر بالقلق إزاء تقارير عن توجيه اتهامات لمواطنين من والسويد وكرواتيا من قبل “السلطات غير الشرعية في شرق أوكرانيا”.

وكتب بلينكن عبر “”، “على ووكلائها الالتزام باحترام القانون الإنساني الدولي بما في ذلك الحقوق والحماية الممنوحة لأسرى الحرب”.

وستنظر المحكمة العليا في جمهورية دونيتسك الشعبية في قضية جنائية ضد السويدي جوستافسون ماتياس والكرواتي بريبج فيكوسلاف وثلاثة بريطانيين هم جون هاردينغ وديلان هيلي وأندرو هيل. كانوا جزءاً من كتيبة “آزوف” وتشكيلات مسلحة أخرى، تم أسرهم في ماريوبول، بما في ذلك في مصنع المعادن “آزوفستال”.

يأتي ذلك فيما قال مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية ()، الجمعة، إن القوات الأوكرانية في شمال البلاد حققت بعض المكاسب على صعيد استعادة الأراضي، بما في ذلك مناطق قرب خاركيف. كما نفت الوزارة استخدام أي أسلحة أميركية في ضرب قاعدة ساكي الجوية الروسية في القرم الأوكرانية.

ونقل بيان لوزارة الدفاع الأميركية عن المسؤول، الذي لم يذكر اسمه، أن القوات الأوكرانية تواصل التقدم في خاركيف بغرض الضغط بقوة على الروس. وأشار إلى تكبيد القوات الروسية أضراراً على جسور تستخدمها.

وأضاف أن أوكرانيا قصفت قاعدة ساكي الجوية الروسية في شبه جزيرة القرم يوم 9 آب الحالي، مشيراً إلى تأثير كبير للقصف على قوة روسيا الجوية وأفرادها.

واتهم المسؤول الأميركي، روسيا بمواصلة قصف مناطق أوكرانية “دون تمييز”، متسببة في خسائر بشرية كبيرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى