حالة رشدي… لم يعد على جهاز التنفس الاصطناعي وقادر على الكلام

حالة رشدي… لم يعد على جهاز التنفس الاصطناعي وقادر على الكلام
حالة رشدي… لم يعد على جهاز التنفس الاصطناعي وقادر على الكلام

تم رفع جهاز التنفس الصناعي عن الكاتب سلمان رشدي، الذي بات قادراً على الكلام، وذلك بعد يوم من تعرضه للطعن، وفق ما ذكرت وكالة “أسوشيتد برس” مساء السبت.

ولا يزال رشدي في المستشفى بعد إصابته بجروح خطيرة، لكن زميله الكاتب آتيش تيسير غرد مساء السبت بأنه “رفع عنه جهاز التنفس الصناعي ويتحدث (ويمزح)”.

وأكد وكيل أعمال رشدي أندرو وايلي، هذه المعلومات من دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وفي وقت سابق قال وايلي إن الكاتب وضع على جهاز التنفس الاصطناعي، وإنه “من المحتمل أن يفقد سلمان إحدى عينيه، وقد قطعت أعصاب ذراعه وتعرض كبده للطعن والتلف”.

وتعرض صاحب “آيات شيطانية” للطعن بينما كان يستعد لإلقاء محاضرة في معهد تشوتاوكوا للآداب بغرب ولاية يوم الجمعة، على يد هادي مطر البالغ من العمر 24 عاماً، والذي أسند المدعي العام في مدينة تشوتاوكوا تهمة الشروع في القتل له أمس السبت.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى