ترمب يهاجم “واشنطن بوست”: أخباركم مزيفة كالعادة

ترمب يهاجم “واشنطن بوست”: أخباركم مزيفة كالعادة
ترمب يهاجم “واشنطن بوست”: أخباركم مزيفة كالعادة

رد السابق على تقرير لصحيفة “واشنطن بوست”، قالت فيه إنه “كان يبحث بشكل عاجل عن تعزيز فريقه القانوني بعد مداهمة مكتب التحقيقات الفيدرالي لمقر إقامته الخاص في فلوريدا”.

وفي منشور على موقع تروثTruth Social ، وصف ترمب تقرير الصحيفة بأنه “أخبار مزيفة”، وشدد على “براءته من أي مخالفة”.

كما كتب أن “قصة واشنطن بوست التي تقول إنه سعى جاهداً لإضافة محامين متمرسين في قضية مداهمة منزله، هي كالعادة أخبار مزيفة”، قائلاً إننا “لدي بالفعل محامون ممتازون وذوو خبرة وأنا سعيد جداً معهم”.

“ترمب في مأزق”

ونشرت ‏صحيفة واشنطن بوست تقريراً يوم الثلاثاء، بعنوان “ترمب يسارع إلى تعيين محامين متمرسين لكنه يواصل سماع كلمة (لا) منهم”.

وزعمت الصحيفة أن “الفريق القانوني الحالي لترمب ليس لديه أي شخص لديه خبرة في القضايا الفيدرالية”.

كما رأت أن “النضال من أجل الحصول على مشورة قانونية من الخبراء يضع ترمب في مأزق لأنه يواجه تعرضا إجراميا محتملاً من النزاع على السجلات مع الأرشيف الوطني حيث تصاعد إلى تحقيق فيدرالي في الانتهاكات المحتملة لقانون التجسس والقوانين الأخرى”.

ترمب يبحث عن محامي دفاع جنائي مخضرم

وأضافت التقارير نقلاً عن محام جمهوري بارز تحدث شرط عدم الكشف عن هويته لمناقشة محادثات سرية “الكل يقول لا”.

واستطردت الصحيفة المملوكة لجيف بيزوس قائلة إن “مرة أخرى يكافح ترمب للعثور على محامي دفاع جنائي مخضرم له سجل حافل بالتعامل مع وزارة العدل في تحقيق مترامي الأطراف ومتعدد الجوانب”، وفق كلامها.

يشار إلى أن ترمب كان انتقد بشدّة مداهمة مكتب التحقيقات الفيدرالي لمنزله، معتبراً ذلك سوء سلوك سياسي للغاية، وفق قوله.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى