إعلام عبري: العملية الأخيرة ضد غزة لن تكون كافية مع “الحزب”

إعلام عبري: العملية الأخيرة ضد غزة لن تكون كافية مع “الحزب”
إعلام عبري: العملية الأخيرة ضد غزة لن تكون كافية مع “الحزب”

استعرض موقع “واللا” العبري بعض تفاصيل “عملية الفجر” التي أطلقها الإسرائيلي في 5 من الشهر الماضي ضد قطاع ، وطرح أسئلة حول كيف ستكون المعركة القادمة مع “”؟.

الموقع وصف العملية بأنها “واحدة من أدق وأسرع” عمليات الجيش الإسرائيلي في العقدين الماضيين، وقال إنها “أثبتت قدرات الجيش الإسرائيلي”، وتحدث عن “تسجيل إنجاز هائل خلال 55 ساعة”، وهي المدة المقدرة لها، إلا أن الموقع أشار إلى أن كل ذلك لا يعني أن العملية “ستكون كافية ضد حزب الله”.

وأوضح الموقع، “مع رياح الحرب المقبلة من ، فإن التقديرات تشير إلى أن كل ذلك لن يكون كافياً لوقف القصف الصاروخي للحزب.

وقال موقع “واللا” إن العملية ضمت كل قدرات الجيش الإسرائيلي، إضافة إلى “الشاباك”، مع “القبة الحديدية” والطائرات دون طيار، وغيرها، وهو ما مكن من توجيه ضربة قوية للجهاد الإسلامي، حسب الموقع.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى