مليون دولار أسترالي مقابل معلومات حول هجوم ضد الجالية الإسرائيلية في سيدني

مليون دولار أسترالي مقابل معلومات حول هجوم ضد الجالية الإسرائيلية في سيدني
مليون دولار أسترالي مقابل معلومات حول هجوم ضد الجالية الإسرائيلية في سيدني

أعلنت الشرطة الأستراليّة الإثنين مكافأة قدرها مليون دولار أسترالي (646 ألف يورو) مقابل أيّ معلومات تؤدّي إلى كشف ملابسات قضيّة تتعلّق بتفجير مزدوج ضدّ الجالية الإسرائيليّة في العام 1982، في أعقاب فتح تحقيق جديد في الهجوم.

في 23 كانون الأول 1982 استهدف القنصليّة الإسرائيليّة في سيدني، أعقبه بعد أربع ساعات هجوم بسيّارة مفخّخة في الطبقة السفليّة لنادي هاكواه، وهو مركز اجتماعي للجالية اليهوديّة في منطقة بوندي.

وقالت الشرطة الأسترالية عن ذلك الهجوم بأنه “أوّل قضيّة إرهابيّة لم تُحَلّ في أستراليا” وعملٌ من أعمال “الإرهاب الدولي، مدفوع بالقوميّة الفلسطينيّة”.

وقال رئيس جهاز مكافحة الإرهاب بشرطة نيو ساوث ويلز مارك والتون إنّ المكافأة ستُدفع نقدًا في مقابل أيّ معلومات تؤدّي إلى إدانات جنائيّة.

وأشار إلى أنّ الشرطة لا تزال تبحث خصوصاً عن ثلاثة أشخاص – هم رجلان وامرأة – تعتقد أنّ في حوزتهم معلومات مهمّة.

وأضاف أن “المكافآت أداة مهمّة في الكثير من استراتيجيّات التحقيق، خصوصًا عندما نعلم أنّ هناك تردّدًا أو خوفًا من تقديم المعلومات للشرطة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى