إيران لأوروبا: ستندمون!

إيران لأوروبا: ستندمون!
إيران لأوروبا: ستندمون!

اعتبرت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، أن “التعرض للحرس الثوري بأي شكل من الأشكال ستطال تداعيات ذلك المنطقة”، مؤكدة أن “رد على أي إجراء أوروبي ضد الحرس الثوري سيكون جادا وسيجعلهم يندمون”.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، إن “إيران اتخذت إجراءات مهمة، وفي المكالمة الهاتفية لوزير الخارجية مع بوريل، تم توجيه تحذيرات ضرورية للمسؤول الأوروبي الكبير”، بحسب وكالة “فارس” الإيرانية.

وأضاف أن “عبد اللهيان أجرى محادثة هاتفية مع نظيره السويدي الرئيس الدوري للاتحاد الأوروبي في هذا الصدد، وتم توجيه تحذير جاد بشأن العواقب غير المتوقعة لأي عمل وسلوك غير محسوب من جانب الاتحاد الأوروبي”.

وتابع المتحدث باسم الخارجية، “اعتبار مؤسسة ذات سيادة في بلد ما بأنها إرهابية لا أساس له في القانون الدولي، ويعد من وجهة نظر القانون الدولي وميثاق ، مناقضا للمبادئ القانونية”، مردفاَ أن “الحرس الثوري مؤسسة سيادية منبثقة عن دستور إيران”.

وتابع، “إجراءات الحرس الثوري الإيراني عظيمة جدًا، وحتى أوروبا نفسها مدينة لقيام الحرس الثوري بمكافحة مصيرية في دول المنطقة، في والعراق، ضد تنظيم التكفيري الأسود”.

وصوت أعضاء البرلمان الأوروبي، الأربعاء الماضي، بالأغلبية لصالح تمرير قرار يدعو الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه إلى إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة الاتحاد للمنظمات الإرهابية.

يأتي هذا القرار على خلفية ما وصفه البرلمان الأوروبي بأنه “قمع وحشي للاحتجاجات” التي أعقبت وفاة الشابة مهسا أميني في منتصف أيلول الماضي، بعد احتجازها لدى شرطة الأخلاق بتهمة عدم ارتداء الحجاب بشكل لائق.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى