فلسطين | قطر توقف دعمها لمؤسسة تعليمية تابعة لـ«حماس» في غزة

فلسطين | قطر توقف دعمها لمؤسسة تعليمية تابعة لـ«حماس» في غزة
فلسطين | قطر توقف دعمها لمؤسسة تعليمية تابعة لـ«حماس» في غزة

| أفيد أمس في بأن أوقفت دعمها لمؤسسة تعليمية تابعة لحركة «حماس» في القطاع منذ ما يزيد على أربعة أشهر بشكل نهائي ولأسباب لم تتضح على رغم محاولات المؤسسة التعليمية وجهات أخرى من «حماس» توفير الدعم لها بطرق أخرى ولكن من خلال المصدر ذاته (أي قطر).
وقالت مصادر فلسطينية لـ«الشرق الأوسط» إن قطر أوقفت بشكل كامل دعم مدرسة دار الأرقم التابعة لـ«حماس» في قطاع غزة، بعد أن كانت خففت من دعمها منذ أقل من عام واحد. وبيّنت أن الدعم كان يتم في البداية عبر مؤسسة قطرية أوقفت دعمها وكافة نشاطاتها في قطاع غزة نهاية أغسطس (آب) العام الماضي، وأشارت إلى أن الدعم استمر للمؤسسة التعليمية بشكل محدود رغم وقف نشاطات المؤسسة القطرية بغزة ولكن بعد أشهر قليلة بدأ يقل تدريجياً حتى توقف بشكل كامل.
ولفتت إلى أن «حماس» طلبت عبر الأشخاص الموكلين بملف المؤسسات الخاصة بالحركة أن يتم توفير الدعم القطري للمؤسسة التعليمية التي تقدم التعليم لمئات الطلاب والطالبات من أبناء «الشهداء الفلسطينيين»، عبر مؤسسات قطرية أخرى، إلا أن هذا الطلب رُفض.
وتابعت المصادر أن قطر رفضت أيضاً طلباً بنقل الأموال المخصصة للمدرسة التعليمية إلى جمعية خيرية تابعة لـ«حماس» في غزة ومن ثم نقلها إلى المدرسة.
وبحسب مصادر أخرى، تتخوف قطر من أن يتم ربط قضية دعم المؤسسة التعليمية التي تقوم بتدريس مئات من الطلاب الفلسطينيين الذين قتلت آباءهم خلال هجماتها بغزة، وغالبيتهم من نشطاء «حماس»، بقضية دعمها «الإرهاب».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى