سوريا | مزارعون يشتكون ” ظلم مؤسسة التبغ ” : توزيع بذار للزراعة و بعد انتهاء الموسم تقول ” هذا صنف غير مرغوب به ” !

سوريا | مزارعون يشتكون ” ظلم مؤسسة التبغ ” : توزيع بذار للزراعة و بعد انتهاء الموسم تقول ” هذا صنف غير مرغوب به ” !
سوريا | مزارعون يشتكون ” ظلم مؤسسة التبغ ” : توزيع بذار للزراعة و بعد انتهاء الموسم تقول ” هذا صنف غير مرغوب به ” !

| اشتكى مزارعو التبغ من “ظلم” مؤسسة التبغ لهم، بعد اتخاذها قرارات “غير منصفة”.

وقالت وسائل إعلام موالية، إن من بين القرارات التي اتخذتها المؤسسة عدم السماح لهم بتسليم المؤسسة أكثر من 250 كيلو غرام للدونم الواحد في الوقت الذي يصل إنتاج الدونم من صنف البلدي إلى 350 كيلو غرام، وعدم سماحها ببيع الفائض عن المسموح به إلى التجار، إضافة إلى أن المؤسسة لم تبلغهم بالمساحة المسموح بزراعتها قبل بداية الموسم، ولم يعلموا بهذا القرار إلا بعد الانتهاء من جني كلّ المحصول.

وأضافت أن المزارعين أكدوا أن المؤسسة وزعت بذار التبغ من صنف البلدي “شك البنت”، وبعد انتهاء الموسم قالت إنه صنف غير مرغوب به.

وقال مدير عام مؤسسة التبغ، محسن عبيدو، في تصريح لصحيفة “تشرين” الموالية، إن إنتاجية الدونم الواحد تختلف تبعاً لعوامل عدّة بحسب كل صنف ومنطقة، وكذلك مدى التزام المزارع بتنفيذ تعليمات المؤسسة،لافتاً إلى أنّ معدل إنتاجية الدونم وسطياً من الصنف البلدي يتراوح بين 100-125 كغ من الدونم الواحد باستثناء ما يتم إنتاجه في مناطق مخالفة بشروطها لزراعة هذا الصنف كالبيوت البلاستيكية مثلاً والتي تؤثر في المواصفات الفنية للصنف.

وأكد أنّ المؤسسة تتخذ كل الإجراءات لحماية المزارع من جشع تجار ومهربي التبغ، وبذلك تحمي أحد “دعائم الاقتصاد الوطني”.

وأضاف أن للمؤسسة حصرية إنتاج التبغ، وتحت إشرافها يتم تحديد المساحات المراد زراعتها بالتنسيق مع وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي والصنف المراد زراعته، وقد تمّ إعلام المزارعين به قبل البدء بالزراعة.

مواضيع متعلقة: أم علي احتاجت 3 سنوات لتعلم ” فن اللف ” .. نظام الأسد يواجه الحصار بصناعة ” السيجار ” في ( )

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى