اليمن | دبلوماسية أمريكية مصدومة من الأزمة الإنسانية باليمن هكذا علقت 

اليمن | دبلوماسية أمريكية مصدومة من الأزمة الإنسانية باليمن هكذا علقت 
اليمن | دبلوماسية أمريكية مصدومة من الأزمة الإنسانية باليمن هكذا علقت 

|  

 
دعت واشنطن، الجمعة، كافة أطراف الصراع اليمني، إلى "حماية صوامع ومستودعات الحبوب القريبة من ميناء الحديدة، ووقف القتال بالقرب من الميناء، والعودة لطاولة المفاوضات مع المبعوث الأممي مارتن غريفيث".
جاء ذلك في إحاطة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى السفيرة "نيكي هيلي"، والتي قدمتها إلى أعضاء الدولي، في الجلسة الطارئة، التي عقدت مساء الجمعة، بالمقر الدائم للأمم المتحدة في .
وقالت السفيرة الأمريكية إن "الأزمة اليمنية مفجعة، لكن الأدهى من ذلك هو ما بتنا نعرفه عن تلك الأزمة، وهو أن المدنيين يأكلون أوراق الشجر جوعا".
وأردفت قائلة "يتعين على المجتمع الدولي أن يبذل كل ما بإمكانه من أجل مساعدة الأطفال والمدنيين والجياع في ".
ودعت "جميع أطراف الصراع، إلى ضرورة حماية صوامع الحبوب ومستودعات الغذاء في الحديدة، وحمياتها.. هذه المخازن يجب أن تتمتع بالحماية من قبل الأطراف المعنية، وهذا ليس بالعلم الصعب".
وحذرت نيكي هيلي، في إفادتها، من أن "الاقتتال في الحديدة، يجعل من عمليات الوصول إليها أمرا في غاية الصعوبة، كما يجب على الأطراف المعنية أيضا أن ترفع أي قيود مفروضة على الوقود والغذاء والدواء".
وأوضحت أن "جميع أعضاء المجلس، يساندون المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، لكن ما ينقص هو إرادتنا".
وتابعت أن "مأساة اليمن تتعدى القدرة على الاستيعاب، وعلينا جميعا أن نُذكّر الأطراف المعنية، بأن التفاوض هو الذي سينهي الحرب". 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى