إيران | لماذا كذب داعش وتبنى هجوم الأهواز في إيران؟

إيران | لماذا كذب داعش وتبنى هجوم الأهواز في إيران؟
إيران | لماذا كذب داعش وتبنى هجوم الأهواز في إيران؟

| قال يعقوب حر التستري، المتحدث باسم حركة النضال العربي لتحرير الأهواز، السبت، في مداخلة مع "العربية" إن تبني لعملية العرض العسكري في الأهواز غير صحيح، مؤكداً أن العملية "فدائية" نفذتها المقاومة الوطنية الأهوازية.

وأضاف التستري أن مدنيين قتلوا بسبب إطلاق نار عشوائي من قبل قوات الأمن الإيراني.

يشار إلى أن بيان وكالة أعماق التابعة لداعش، ذكر أن الهجوم استهدف عرضاً عسكرياً تواجد فيه الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بينما أكدت جميع الوكالات الإيرانية الرسمية وغير الرسمية أن الرئيس الإيراني كان متواجداً في العاصمة أثناء الهجوم.

وأعلن التلفزيون الرسمي الإيراني أن هجوماً استهدف عرضاً عسكرياً، السبت، في #الأهواز بجنوب غربي أسفر عن مقتل 29 وإصابة العشرات.

وذكر التلفزيون الرسمي أن الهجوم استهدف منصة احتشد فيها المسؤولون لمتابعة الحدث الذي يقام سنوياً بمناسبة ذكرى بدء الحرب العراقية الإيرانية التي دارت بين عامي 1980 و1988.

وكانت وكالة أعماق التابعة لداعش، أعلنت تبني التنظيم مسؤوليته عن الهجوم على العرض العسكري في إيران.

وأوردت الوكالة الدعائية عبر حسابات متطرفين على تطبيق تلغرام أن "انغماسيين من داعش هاجموا تجمعاً للقوات الإيرانية في مدينة الأهواز جنوب إيران".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى