فلسطين | وفاة المناضلة عائشة عبيد بعد صراع مع المرض

فلسطين | وفاة المناضلة عائشة عبيد بعد صراع مع المرض
فلسطين | وفاة المناضلة عائشة عبيد بعد صراع مع المرض

|  نعت حركة فتح والقوى الوطنية والفعاليات المختلفة في مخيم الدهيشة، المناضلة عائشة عبد القادر عبيد "84 سنة" والتي اعلن عن وفاتها في خلال رحلة علاجها في احدى المشافي الاردنية وسيتم الاعلان عن تشييع جثمانها فور انتهاء ترتيبات نقله الى الاراضي الفلسطينية.

وقالت حركة "فتح" ان الفقيدة عائشة عبيد نموذج متميز للمراة الفلسطينية المناضلة التي انخرطت في صفوف الثورة الفلسطينية منذ نعومة اظفارها بعد انطلاق الثورة الفلسطينية في العام 1965 بثلاث سنوات وقد انخرطت في خلاياها العسكرية وقامت قوات الاحتلال بملاحقتها واعتقالها لمدة خمس سنوات على الاقل ومن ثم اعتقلت لاكثر من مرة فيما بعد ولم يثنها الملاحقات وسياسة القمع واعاقة شلل الاطفال الذي عانت منه منذ ولادتها من مواصلة مسيرة كفاحها الطويل على طريق والاستقلال وبقيت تواصل نشاطها وتشد من ازر امهات الشهداء والاسرى، وكانت تقول دائما ان الشعب الفلسطيني سوف ينتصر في نهاية المطاف لانه يحمل قضية عادلة وهو الذي انجب الثوار والحركات الثورية وستبقى فتح مخلصة لكل هذه المباديء.

والحاجة عبيد كانت تحمل رتبة عقيد في السلطة الفلسطينية، وهي نموذج للفلسطينية المناضلة، وكانت تعمل في الخياطة والتطريز، فقد طلبت فتيات المخيم أن تعلمهن هذه المهنة، ليشترين آلات خياطة تساعدهن في توفير لقمة العيش، حتى انقسم يومها بين تعليم الفتيات في النهار ومع المناضلين ليلا..

وفي الاونة الاخيرة اشتد بها المرض وقد قامت اللواء رائد الفارس مسؤول ملف المساعدات في مكتب الرئاسة بتكريمها باسم الرئيس محمود عباس كما جرى تكريمها من قبل العديد من المؤسسات من بينها هيئة الاسرى والمحررين وجمعية الاسرى المحررين لدورها النضالي الكبير.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى