فلسطين | كتلة الصحفي تستنكر استضافة تلفزيون "فلسطين" أولمرت

فلسطين | كتلة الصحفي تستنكر استضافة تلفزيون "فلسطين" أولمرت
فلسطين | كتلة الصحفي تستنكر استضافة تلفزيون "فلسطين" أولمرت

| استنكرت كتلة الصحفي الفلسطيني الاثنين، إقدام تلفزيون "" على استضافة رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت.

وقالت الكتلة في بيان وصل "سما" إن تلفزيون "فلسطين" تناسى جرائم أولمرت في عام 2008 عندما قتل في دقيقة واحدة أكثر من ألف فلسطيني، وعندما توسع الاستيطان في عهده لأكثر من 250% عن السابق.

والتقى قبل أيام الرئيس محمود عباس أولمرت خلال زيارة أجراها لباريس ضمن جولة خارجية، وأعقب اللقاء مقابلة أجراها تلفزيون "فلسطين" مع أولمرت.

وقال أولمرت خلال المقابلة: "الرئيس عباس أولاً وأخيرًا هو رئيس الشعب الفلسطيني، وهو قائد سياسي عظيم، والشخص الأكثر أهمية للتطورات المستقبلية والعلاقات بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

وأضاف أولمرت "الرئيس عباس هو الرجل القادر على فعل السلام، وهو يريد تحقيقه، فهو يحارب ضد الإرهاب لأن ذلك جزء من التزامه لتحقيق السلام".

وعدّت كتلة الصحفي استضافة أقطاب الاحتلال عبر التلفزيون الرسمي إنما تعبر عن قمة الاستهتار والاستخفاف بدماء وتضحيات أبناء شعبنا البطل وخطوة عملية للتطبيع مع الاحتلال الذي يمارس كل أشكال الإرهاب والإجرام.

ووفق كتلة الصحفي فإن "تلفزيون السلطة يتوج بهذه الاستضافة جرائم الاحتلال؛ كما يسوق الرواية الصهيونية لدى الجمهور المحلي".

وقالت: "إننا في كتلة الصحفي الفلسطيني نعد ظهور قادة الاحتلال على وسائل الإعلام الفلسطينية جريمة وطنية وأخلاقية يجب أن يحاكم مرتكبوها، خاصة أن الظهور كان على الشاشة الرسمية والتي من المفترض أن تكون ملكا للمواطن وتعبر عن آرائه الوطنية".

ودعت كتلة الصحفي الأطر الصحفية وكل الأجسام والمؤسسات الإعلامية الحرة أن تقف سدا منيعا أمام هذا الانزلاق الخطير الذي يمر به تلفزيون فلسطين.

كما دعت تلفزيون "فلسطين" لوقف هذه الاستضافات، مطالبةً الأقلام الحرة في كل مكان لإدانة هذا الفعل.

وأكدت أن هذا "السلوك الإعلامي يفتح الباب للقتلة المجرمين لمخاطبة مجتمعنا الفلسطيني والعربي، مشددةً على أنه سلوك مرفوض وطنيًا وأخلاقيًا وقانونيًا".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى