العراق | إقليم كردستان ينتخب نوابه.. والعين على رئاسة العراق

| فتحت مراكز التصويت أبوابها الأحد في إقليم كردستان ، لانتخاب برلمان جديد لمنطقة الحكم الذاتي التي تكافح لتحسين وضعها الاقتصادي بعد فشل استفتاء على الاستقلال في سبتمبر من العام الماضي.

ويصوت في هذه الانتخابات التي تستمر حتى الساعة 16,00 (15,00 ت غ)، نحو ثلاثة ملايين ناخب، لاختيار 111 نائباً في برلمان كردستان من أصل 673 مرشحاً ينتمون إلى 29 كياناً سياسياً.

وبموزاة ذلك، لا يزال التنافس بين الحزبين الكرديين الأكثر حضوراً على ساحة الإقليم، الديمقراطي الكردستاني، بزعامة مسعود بارزاني، والاتحاد الوطني الكردستاني، في ذروته، على موقع رئاسة الجمهورية العراقية، لاسيما أن الطرفين يعتبران منصب رئاسة العراق استحقاقاً انتخابياً لحزبيهما.

وكان نجل الرئيس الراحل جلال طالباني، بافل طالباني، قد وصل مساء السبت إلى لإجراء مشاورات الساعات الأخيرة، لدعم اختيار مرشح الحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، برهم صالح، لهذا المنصب.

انتخابات تشريعية في كردستان

يذكر أن بافل طالباني الذي ظهر اسمه في الساحة السياسية العراقية عقب استفتاء استقلال كردستان العراق، كان له دور في عدم اكتمال مشروع الاستفتاء، كما كان له دور بارز في انسحاب قوات البيشمركة من محافظة كركوك وباقي المناطق المتنازع عليها إلى حدودها ما قبل عام 2003.

وبحسب مصادر مطلعة، سيصل الأحد، كبير قياديي الوطني الكردستاني، كوسرت رسول، إلى بغداد، بهدف إجراء المباحثات لدعم ترشيح برهم صالح، أيضاً، لمنصب رئاسة الجمهورية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى