الأمم المتحدة: لا انتخابات في ليبيا قبل أشهر 

الأمم المتحدة: لا انتخابات في ليبيا قبل أشهر 
الأمم المتحدة: لا انتخابات في ليبيا قبل أشهر 

| صرح مبعوث #الأمم_المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، لوكالة فرانس برس، أنه من الصعب الالتزام بالموعد المحدد في الجدول الزمني الذي أقر في # للانتخابات في #ليبيا في العاشر من كانون الأول/ديسمبر، بسبب أعمال العنف والتأخر في العملية الانتخابية.

وقال سلامة في مقابلة مع فرانس برس مساء السبت "ما زال هناك عمل هائل يجب القيام به. قد لا نتمكن من الالتزام بموعد العاشر من كانون الأول/ديسمبر".

واعتبر سلامة أن أي اقتراع لا يمكن أن يجري قبل "ثلاثة أو أربعة أشهر".

وكان وزير الخارجية الليبي، محمد سيالة، قد أعلن سابقا أن ليبيا تريد أن تتحول المهمة السياسية التي تؤديها في بلاده إلى "مهمة لدعم الأمن"، من دون أن يُحدد ما إذا كان الأمر يتعلق بنشر قوات أممية لحفظ السلام.
وأضاف سيالة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة "الأولوية يجب أن تُعطى للأمن والاستقرار"، مشدداً على أن "هذه الحاجة يجب أن تنال دعم الأمم المتحدة".

وتابع سيالة: "ندعو إلى أن تتحول بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وهي مهمة سياسية خاصة، إلى مهمة لدعم أمن ليبيا واستقرارها".

كما رحب الوزير بـ"جهود بعثة الأمم المتحدة بقيادة مبعوث المنظمة الدولية غسان سلامة، والتي أتاحت التوصل إلى اتفاق لإطلاق النار" في الآونة الأخيرة لوضع حد لشهر من المعارك الدموية في جنوب .

وقال سيالة: "ندعو الأطراف المعنيين إلى احترام" هذا الاتفاق، مشدداً على أن "المؤسسات والسلطات القضائية الوطنية والدولية ستُلاحق مرتكبي تلك الهجمات المأساوية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى