فلسطين | سلطات الاحتلال تفرج عن الأسير "رائد رياحي" بعد 15 عاماً في الأسر

فلسطين | سلطات الاحتلال تفرج عن الأسير "رائد رياحي" بعد 15 عاماً في الأسر
فلسطين | سلطات الاحتلال تفرج عن الأسير "رائد رياحي" بعد 15 عاماً في الأسر

| أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، عن الأسير رائد عادل مصطفى رياحي (33 عامًا)، من مخيم بلاطة شرقي نابلس، شمال الضفة المحتلة، بعد 15 عاما في الأسر.

واستقبل العشرات رياحي على معبر الظاهرية جنوب الضفة الغربية، وعلى مداخل مخيم بلاطة، قبل إقامة مهرجان احتفالي كبير له وسط المخيم.

وقال المحرر رياحي: إن فرحته ناقصة، لأنه ترك خلفه آلاف الأسرى في سجون الاحتلال، مشددًا على أن فرحته لن تكتمل إلا بتبييض السجون من جميع الأسرى.

واعتقلت قوات الاحتلال خاصة الأسير رياحي بتاريخ 1/10/2003، بعد مطاردة استمرت أكثر من عامين، في عملية خاصة استهدفته في منطقة خلة العامود بالقرب من دوار العائشية بنابلس، وأخضعته للتحقيق لأكثر من شهرين.

وفي حينه، وجه الاحتلال للأسير عدة تهم أبرزها الانتماء إلى كتائب شهداء الأقصى، والتخطيط لتنفيذ عمليتين استشهاديتين وزرع العديد من العبوات الناسفة لدوريات الاحتلال، وحكم عليه لاحقا 15 عاما، أمضاها كاملة.

وتوفي والد الأسير بعد شهر من اعتقاله، وكان حينها في التحقيق، ولم يعلم بذلك إلا بعد نحو 4 أشهر بعدما زاره المحامي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى