فلسطين | اختتام اعمال مؤتمر مجلس الجالية الفلسطينية في السويد

فلسطين | اختتام اعمال مؤتمر مجلس الجالية الفلسطينية في السويد
فلسطين | اختتام اعمال مؤتمر مجلس الجالية الفلسطينية في السويد

| اكد مجلس الجالية في السويد على أن منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لابناء الشعب في كافة أماكن تواجده، وعلى ضرورة العمل على توحيد كافة الجهود الوطنية لمواجهة العدوان الامريكي الاسرائيلي، موجها الدعوة لابناء الجالية للتوحد خلف قيادة المنظمة.

وتابع المجلس خلال الاجتماع السنوي الذي اختتم اعماله في مدينة اوبسالا في السويد، واستمرت اعماله لمدة يومين، بحضور ابناء الجالية من مختلف اطيافها الفكرية والسياسية والذي عقد في مقر جمعية ليالي الشام، تحت شعار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب وبإشراف لجنة العلاقات الفلسطينية الاوروبية، إن العمل الوحدوي المشترك أهم مقومات الصمود والتحدي ،لاختراق المجتمع الاوروبي، والعمل على محاصرة الاحتلال وفضح جرائمه.

وافتتح الاجتماع الذي كان على جدول اعماله مناقشة اوضاع الجالية، وتقديم اوراق عمل متعددة، وخطة العمل للمرحلة القادمة، وتم اخذ النصاب، واقرار جدول الاعمال.

وقال رشيد الحجة في كلمته الكاتب والباحث، الذي قدم شرحا عن تاريخ ودور الجالية الفلسطينية في السويد منذ تأسيسها قبل خمسين عاما، وكيف تم العمل من خلال الجالية ليصبح الرأي العام السويدي اليوم من أهم المؤيدين للشعب وقضيته.

واشار الحجه لاهمية تدوين تاريخ العلاقات الفلسطينية السويدية، مؤكدا اهمية ذلك للاجيال القادمة.

ومن جانبه، تناول سعدي الوني نيابة عن لجنة العلاقات الفلسطينية الاوروبية اكد فيها على ضرورة وحدة الصف ووحدة الخطاب الفلسطيني، داعيا الحاضرين بالالتزام بالسياسة الخارجية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

ودعا الحضور الى تشجيع بناء الجمعيات المتخصصة لخدمة ابناء الجالية وضمن ما يسمح به القانون وتشجيع الجيل الجديد بالانخراط بالاحزاب المحلية والمشاركة بالانتخابات المحلية والعامة.وتابع الوني باسم لجنة العلاقات الفلسطينية الاوروبية نشدد على مواصلة زيارة الوطن كلما سمحت الظزروف.

ومن ناحيته قال عماد شعبان أن هذا الاجتماع الهام ليؤكد حرص ابناء الجالية على العمل والنضال من اجل تحقيق مصالح شعبنا، وأن لجنة العلاقات الفلسطينية الاوربية ستعمل على ترتيب كافة الاوضاع بما يساهم في تطوير العلاقات.

وتلقى الاجتماع العديد من البرقيات من الضفة الغربية وقطاع ، والساحات الاوربية، ومن قوى وفصائل المنظمة التي اكدت جميعها على الاعتزاز بالجالية الفلسطينية في السويد ودورها، واهمية هذا الاجتماع ، متمنين له النجاح في خدمة القضايا المطروحة.

والى ذلك فإن من ابزر التوصيات التي خرجت، التأكيد على دعم المجلس والاتزام بوحدة الصف الفلسطيني، والحفاظ على وحدة الجالية وسمعتها والعمل على الانخراط في المجتمع المحلي والتنسيق مع كافة الجاليات الفلسطينيىة في الدول الاوربية لتوحيد الخطاب والعمل المشترك.
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى