اليمن | الميليشيا تحول صنعاء إلى مسرح لـ«البلطجة»..اقتحام للمحلات وصالات الاعراس

اليمن | الميليشيا تحول صنعاء إلى مسرح لـ«البلطجة»..اقتحام للمحلات وصالات الاعراس
اليمن | الميليشيا تحول صنعاء إلى مسرح لـ«البلطجة»..اقتحام للمحلات وصالات الاعراس

|   

صعدت ميليشيا الحوثي انتهاكاتها ضد المدنيين في العاصمة ، ونفذت خلال الـ24 ساعة الماضية عمليات اقتحام لعدد من المحلات التجارية وصالات الأعراس، واختطفت عددا من المدنيين وملاك المحلات وطلابا من جامعة صنعاء بعد أن اقتحمت كلياتهم.
ونقلت صحيفة «عكاظ» عن طلاب يمنيون أن الميليشيات نفذت حملة اعتقالات واسعة ضد طلاب جامعة صنعاء بعد أن اقتحمت مجموعة مسلحة برفقة عناصر نسائية من خلية «الزينبيات» حرم الجامعة وأخضعت الطلاب في قاعات الدراسة وساحة الحرم الجامعي للتفتيش الدقيق، خصوصاً هواتفهم واحتجزت عددا من الطلاب والطالبات في أحد أقسام الشرطة.
وكشف الطلاب أن المسلحين مارسوا عملية إذلال وشتائم بحق الجميع، مؤكدين أن كلية الطب في حي مذبح وكلية التجارة والاقتصاد أضحت مسرحاً لانتهاكات واسعة.ولفتوا إلى أن من وجد بداخل هاتفه صوراً للملك سلمان بن عبد العزيز أو الرئيس عبدربه منصور هادي أو الرئيس السابق علي صالح، أو أية ملصقات مناهضة للميليشيا ومؤيدة للتحالف العربي يتم اعتقاله بعد الاعتداء عليهم بالضرب بأعقاب البنادق أمام زملائه. وأفاد الطلاب أن من بين المعتقلين معاقين لا تزال الميليشيات ترفض الإفراج عنهم، وأكدوا أن الميليشيا لم تكتف بحملة الاعتقالات بل استحدثت نقاطا في الشوارع لتفتيش هواتف المارة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة.

وتحولت صالات الأعراس أيضا إلى مسرح لميليشيا الحوثي التي أغلقت عددا كبير منها أمس (الأحد) في أحياء حدة وصفر والسبعين على خلفية رفضها دفع إتاوات مالية غير قانونية، واقتحمت عددا من المحلات التجارية في شارع الزبيري والقاع وصنعاء القديمة والتحرير.

وبحسب مراقبين، تسعى ميليشيا الحوثي من وراء هذه الإجراءات غير القانونية إلى مضاعفة مكاسبها المالية لضمان استمرار حربها العبثية ضد الشعب اليمني. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى