اليمن | جماعة الحوثي تعترف لأول مرة برقم «مهول وكارثي» على اليمن واليمنيين وتدشن نهب مليارات الريالات

اليمن | جماعة الحوثي تعترف لأول مرة برقم «مهول وكارثي» على اليمن واليمنيين وتدشن نهب مليارات الريالات
اليمن | جماعة الحوثي تعترف لأول مرة برقم «مهول وكارثي» على اليمن واليمنيين وتدشن نهب مليارات الريالات

| اعترفت الانقلابية لأول مرة بسقوط 65 ألف جريح من عناصرها الذين زجت بهم في جبهات القتال منذ انقلابها المشئوم في 21 سبتمبر 2014م .

وكشفت الميليشيات الحوثية في أمس الاحد، عن سقوط أكثر من 65 ألف جريح من عناصرها ، فيما تخفي اعداد قتلاها ، منذ بداية انقلابها على الشرعية، زاعمة أنها ستواصل تقديم مزيد من الضحايا في حربها ضد اليمنيين.

وجاء اعتراف الجماعة في فعالية أقامتها في صنعاء ما تسمى «مؤسسة الجرحى» للاحتفال بمرور عامين على إنشاء المؤسسة المعنية برعاية جرحى الميليشيات الذين يتساقطون في جبهات القتال.

 وأكد القيادي الحوثي المعين من قبل الجماعة مسؤولاً عن هذه المؤسسة، أن عدد الجرحى المسجلين لديها أكثر من 60 ألف جريح، إلى جانب أكثر من 5 آلاف معاق ممن أصيبوا وهم يقاتلون إلى جانب صفوف الجماعة.

في غضون ذلك، أفادت مصادر مطلعة في صنعاء لصحيفة «الشرق الأوسط»، بأن الجماعة الحوثية فرضت على كبار التجار دفع أكثر من 10 مليارات ريال لمصلحة المؤسسة بأوامر مباشرة من القيادي الحوثي البارز أحمد حامد المعين مديراً لمكتب رئيس مجلس حكم الجماعة مهدي المشاط.

وإلى جانب مؤسسة الجرحى الحوثية، كانت الجماعة أنشأت مؤسسة أخرى مختصة بقتلى الجماعة وتشييد المقابر وخصصت لها مبالغ ضخمة من أجل حفر القبور وتزيينها في أكثر من محافظة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى