اليمن | تهامة.. كيف أفسد القناصة والمتفجرات موسم المزارعين؟

اليمن | تهامة.. كيف أفسد القناصة والمتفجرات موسم المزارعين؟
اليمن | تهامة.. كيف أفسد القناصة والمتفجرات موسم المزارعين؟

| تهامة.. كيف أفسد القناصة والمتفجرات موسم المزارعين؟

 

أمطار موسمية غزيرة على مديرية حيس بمحافظة الحديدة غابت معها مظاهر الفرحة والاستبشار لدى المزارعين الذين يتحسرون لضياع الموسم، بسبب جرائم وانتهاكات المليشيا الحوثية المتمترسة في أنحاء من مزارع حيس، فيما زرعت مساحات واسعة من الأراضي بالألغام والعبوات المتفجرة.

وتعتبر حيس من خطوط التماس المباشرة، المتبقية في تهامة إلى الجنوب من الحديدة، بين قوات المقاومة المشتركة والمليشيا الحوثية.

وفي أجواء تشهد هطلاً للأمطار الموسمية، يتحسر المزارعون: "هذه السنه لن تكون الأمطار كسابقاتها مصحوبة بالبهجة والاستبشار بالخير".

ولن يتمكن المزارعون من مباشرة مزارعهم وأراضيهم التي حولتها المليشيا إلى ساحة حرب ونشرت المتارس والقناصة في أرجاء متفرقة.

ويستهدف القناصة أي مواطن يحاول الاقتراب من أرضه.

وتشكل الألغام الأرضية والعبوات المميتة التي زرعتها المليشيا بكثافة في مساحات واسعة من أراضي المديرية الزراعية، خطراً حقيقياً يتهدد حياة السكان والمزارعين ما عطل أمامهم سبل العمل والرزق.

 

مصرع معلم ثان

وفي اتجاه آخر توفي في حيس المعلم يوسف النهاري متأثراً بإصابته من طلق ناري، في وقت سابق، وأعجزته ظروفه المادية وانقطاع المرتبات عن العلاج.

والشهر الماضي لقي المعلم محمد أحمد هبيت في المديرية نفسها مصرعه برصاص .

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى