"العربية" تعرض مخططات مشروع مطار مأرب الجديد

في تتولى إقامة سلسلة مشروعات كبرى في إطار عملية إعادة الإعمار ومشاريع البرنامج السعودي لإعادة الإعمار في كافة أنحاء اليمن.

وتعرض "العربية"، السبت، صوراً ومعلومات جديدة لمخطط مشروع مطار مأرب، الذي يساهم فيه البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.

وتستضيف القناة المشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، السفير محمد سعيد آل جابر.

وقال الجابر: "مطار مأرب في وسط اليمن. في مأرب التاريخية، وبحاجة إلى الوصول والمطار الذي سيكون محلياً وإقليمياً وسيتسع لـ2 مليون مسافر سنوياً و3 رحلات و15 ألف راكب"

وسيوفر المشروع وظائف وفرصاً استثمارية كبيرة وألف وظيفة لعملية التشغيل وهو مصمم من شركة أميركية صممت مطار شيكاغو وأبها وجازان في السعودية.

وسيكون من أفضل محطات الركاب في الإقليم، وسينعش المنطقة، كما قال السفير.

وأضاف أن هناك مشاريع كبيرة منها مدينة الملك سلمان التعليمية التي ستضم كليتي طب وتربية، ومشاريع زراعية أخرى.

وكشف السفير عن مشاريع مهمة في جزيرة سقطرى، ومستشفى سيئون أيضاً، وآخر في الجوف سيفتتح الأسبوع المقبل.

على الجانب الاقتصادي، قال إن هناك 200 مليون دولار أودعت في البنك المركزي اليمني.

ورد السفير الجابر على اتهامات تطال التحالف قائلاً إن "هناك ادعاءات باطلة فالسعودية تدعم اليمن، بحكم أنهم أشقاء ودولة مجاورة". وقال إن "لدينا تواصلاً مع البنك الدولي بحيث تتم إعادة الإعمار قريباً".

كما نفذ البرنامج مجموعة مشاريع أخرى منها: مدينة الملك سلمان التعليمية والطبية، مستشفى سيئون، مدارس الغيضة، مشروع مياه الغيضة، مشروع حفر الآبار، محطتا كهرباء سقطرى، مركز الكلى، مشروع المشتقات النفطية، مشروع المجمعات السكنية، المراكز الحدودية، مركز الأمن القومي ومكافحة الإرهاب.

يذكر أن السفير السعودي في اليمن محمد سعيد آل جابر هو المشرف العام للبرنامج السعودي لإعادة الإعمار، الذي وضع حجر الأساس للعديد من المشروعات في محافظات مأرب والمهرة وحضرموت، حيث أعلن آل جابر عن مخطط لإنشاء مطار إقليمي لمحافظة مأرب، كما جرى وضع حجر الأساس لمشروعات في المهرة منها إنشاء مدينة الملك سلمان التعليمية والطبية وتأهيل شبكة الطرق الداخلية، ومن المشروعات الأخرى في اليمن مركز الأمن القومي ومكافحة الإرهاب والمراكز الحدودية.

وتعرض "العربية.نت" صوراً لمجموعة المشاريع:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى