إيران | أميركا استثنت المواد الإنسانية.. إيران تشكو "أزمة غذاء"

إيران | أميركا استثنت المواد الإنسانية.. إيران تشكو "أزمة غذاء"
إيران | أميركا استثنت المواد الإنسانية.. إيران تشكو "أزمة غذاء"

| قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني حشمت الله فلاحت بیشه، إن ستعاني جراء نقص المواد الغذائية والأدوية بسبب العقوبات الاقتصادية التي تطبقها .

لكن المواد الغذائية والأدوية غير مشمولة في العقوبات وفق تصريحات مسؤولين أميركيين أكثر من مرة.

وأضاف فلاحت بيشه لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية، أن الولايات المتحدة تستهدف إيران بالعقوبات لتبقى صغيرة وضعيفة، زاعماً أن العقوبات سوف تعزز وحدة وتضامن الشعب الإيراني.

وتابع حول تبعات العقوبات "بدأت الآن أزمة في قطاع الأدوية لا سيما الأدوية الخاصة بأمراض والأمراض المزمنة. يتم إنتاج 90 في المئة من الأدوية في إيران. فيما يتم استيراد 5 إلى 10 في المئة من الأدوية من الخارج.

وأضاف قائلا إن العقوبات الأميركية ضد النظام المصرفي، سوف تخلق مشاكل في قطاعات الأدوية والمواد الغذائية.

وبدأت الولايات المتحدة، في 5 نوفمبر الجاري، تطبيق الحزمة الثانية من عقوباتها الاقتصادية على إيران، وتشمل قطاعات الطاقة والتمويل والنقل البحري.

ودخلت الحزمة حيز التنفيذ، بعد أخرى بدأ تطبيقها في 6 أغسطس الماضي، أي بعد 3 أشهر من إعلان ، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي.

ومنذ عقود، تفرض واشنطن عقوبات اقتصادية على ، تم رفعها بعد توقيع الاتفاق الدولي بشأن البرنامج النووي الإيراني عام 2015.

والاتفاق وقعته إيران مع الدول الخمس دائمة العضوية في الدولي (الولايات المتحدة، الصين، ، وفرنسا) إضافة إلى ألمانيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى