مصر | وفاة مسن مصري بأزمة قلبية حزناً على خسارة الأهلي

مصر | وفاة مسن مصري بأزمة قلبية حزناً على خسارة الأهلي
مصر | وفاة مسن مصري بأزمة قلبية حزناً على خسارة الأهلي

| توفي مسن مصري متأثرا بإصابته بأزمة قلبية حادة داهمته عقب إحراز فريق الترجي التونسي لهدفه الثالث في شباك النادي الأهلي المصري في المباراة النهائية لدوري أبطال أفريقيا والتي أقيمت الجمعة.

وكان المسن المصري فتحي سلامة البالغ من العمر 70 عاما، يشاهد المباراة النهائية لدوري أبطال أفريقيا والتي جمعت الأهلي المصري والترجي التونسي، بين أحفاده وأبنائه في قرية ميت برة التابعة لمدينة قويسنا بمحافظة المنوفية شمال البلاد، وفور أن أحرز لاعب الترجي الهدف الثالث لفريقه في شباك الأهلي، سقط الرجل المسن مغشيا عليه وفاقدا للنطق ولفظ أنفاسه الأخيرة في المستشفى.

وتبين أن المسن المصري أصيب بأزمة قلبية حادة عقب تأكده من خسارة فريقه الذي يشجعه بجنون، وقال حفيده ويدعى سعد العبد إن جده توفي حزنا على خسارة الأهلي للقب البطولة التي كان قاب قوسين أو أدنى منها، مضيفا أن جده الراحل كان عاشقا للفريق الأحمر، ولم تفته مباراة له طيلة حياته.

هزيمة الزمالك

وكان مشجع زملكاوي من أبناء قرية ميت عنتر التابعة لمركز طلخا في الدقهلية، قد توفي قبل عام ونصف أيضا إثر تعرضه لأزمة قلبية، أثناء مشاهدته مباراة فريقه الزمالك أمام أهلي في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا والتي انتهت بهزيمة الزمالك وخروجه من البطولة.

وأكد أبناء القرية أن المشجع يدعى صلاح السعيد حمزة ويبلغ من العمر 51 عاما، تعرض لأزمة قلبية مفاجئة بعد دخول الهدف الثاني في مرمى الزمالك، ولفظ أنفاسه الأخيرة فور وصوله للمستشفى.

وفي يونيو الماضي توفي عبد الرحيم محمد مدرب الزمالك السابق إثر إصابته بأزمة قلبية أيضا عقب إحراز المنتخب السعودي لهدف الفوز على المنتخب المصري في بطولة التي أقيمت بروسيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى