إيران | تصاعد الجدل حول تواجد الإيرانيات في ملاعب كرة القدم

إيران | تصاعد الجدل حول تواجد الإيرانيات في ملاعب كرة القدم
إيران | تصاعد الجدل حول تواجد الإيرانيات في ملاعب كرة القدم

صرحت البرلمانية الإيرانية فاطمة ذو القدر، النائبة عن العاصمة في البرلمان الإيراني، الجمعة، بأن السماح بحضور الإيرانيات في الملاعب لمشاهدة مباريات الكرة سيتم "بشكل تدريجي".

وقالت ذو القدر إن الإيرانيات يحضرن الآن في مباريات الكرة الطائرة وكرة السلة، وتم السماح لهن في البداية بحضور مباريات المنتخبات الوطنية، مشيرة إلى أن حضورهن يتطلب درجة من التطور الثقافي في المجتمع، وأن تحقيق ذلك من مسؤولية وزارة الرياضة الإيرانية من جهة، ومساعدات الرئيس حسن روحاني من جهة ثانية.

وأشارت ذو القدر في السياق نفسه إلى عدم وجود قانون يمنع الإيرانيات من مشاهدة مباريات في الملاعب، خاصة وأن هناك مدناً إيرانية غير العاصمة طهران لا تمنع حضور الإيرانيات للملاعب ومشاهدة المباريات، وتوفر الأمن اللازم لحضورهن.

وفي سياق متصل، قال مكارم شيرازي، أحد مراجع التقليد البارزين، الأربعاء: "على الحكومة أن تعمل على الحد من ارتفاع الأسعار وزيادة البطالة، من دون أن تشغل المواطنين بقضايا فرعية مثل مشاهدة النساء للمباريات الرياضية في الملاعب"، مضيفاً أنه "على الحكومة أن تكون واقعية، وأن تعمل على حل المشاکل الحقيقية للمواطن".

وتناغمت تصريحات شيرازي مع تصريحات مشابهة لرئيس نيابة طهران، غلام حسين إسماعيلي، حيث قال، الخميس، إن مشاهدة النساء للمباريات الرياضية في الملاعب قضية فرعية لا تستحق كل هذا الاهتمام، وأنها "ليست من القضايا المهمة للمواطنين، حتى يهتم بها الرئيس أو الوزير".

كما انتقد رئيس نيابة العاصمة الرضوخ لضغوط الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، قائلاً: "بما أننا خصصنا زاوية في الملعب للنساء اليوم حتى لا نتعرض لعقوبات الفيفا، فسيخرجون علينا غداً ويقولون يجب أن يشاهد النساء والرجال المباريات جنبًا إلى جنب، وبالتأكيد سيقولون بعد ذلك يجب أن تحضر النساء فی الملعب سافرات".

يذكر أن سلطات وافقت، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي على حضور مجموعة قليلة من النساء لمشاهدة المباراة الودية بين إيران وبوليفيا، وهو نفس ما حدث في نهائي دوري أبطال آسيا، بين فريقي برسبوليس وكاشيما إنتلرز، يوم السبت الماضي حين تم اختيار نحو 800 امرأة لحضور المباراة، وذلك تحت ضغط من المنظمات الرياضية العالمية، التي هددت طهران في السنوات الأخيرة، مرارًا وتكرارًا، بتعليق الرياضة في البلاد بسبب منع النساء من مشاهدة المباريات الرياضية في الملاعب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى