فلسطين | الرئيس يجدد رفضه لـ "كافة المشاريع المشبوهة" التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية

فلسطين | الرئيس يجدد رفضه لـ "كافة المشاريع المشبوهة" التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية
فلسطين | الرئيس يجدد رفضه لـ "كافة المشاريع المشبوهة" التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية

 أكد الرئيس محمود عباس،على رفض "كافة المشاريع المشبوهة والمؤامرات التي تستهدف تصفية" القضية الفلسطينية.

جاء ذلك لدى لقائه أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين في مقر الرئاسة برام الله بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا).

وشدد عباس خلال اللقاء، على الموقف الفلسطيني الثابت المتمسك بالثوابت الوطنية وحق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها الشرقية على حدود عام 1967.

واستعرض الرئيس آخر مستجدات العملية السياسية وما وصلت إليه جراء إصرار الحكومة الإسرائيلية على الاستمرار بسياسة الاستيطان والعدوان والإجراءات أحادية الجانب، والقرارات الأميركية المؤيدة لإسرائيل "التي أخرجت الإدارة الأميركية من دور الوسيط النزيه للعملية السياسية".

ورحب الرئيس عباس، بوفد الصحفيين الدوليين، مؤكدا أهمية زيارتهم لفلسطين واطلاعهم على "أحوال الصحفيين الفلسطينيين وما يتعرضون له من اعتداءات من قبل الاحتلال الإسرائيلي".

وأكد دعمه لـ "حرية الصحافة ولعمل الصحفيين الفلسطينيين ودورهم الكبير في نقل رسالة شعبهم وحقهم في والاستقلال وإقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية كباقي شعوب العالم".

بدورهم، أكد أعضاء الاتحاد دعمهم للشعب الفلسطيني وحقه في الحرية والاستقلال ومساندتهم للصحفيين الفلسطينيين.

وشدد الأعضاء على أن زيارتهم لفلسطين "تأتي في سياق التضامن مع الصحفي الفلسطيني ودعمه بكل الوسائل المتاحة للاتحاد الدولي للصحفيين".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى