سوريا | فيصل المقداد يتحدث عن أنباء رغبة الإمارات إعادة فتح سفارتها بدمشق

سوريا | فيصل المقداد يتحدث عن أنباء رغبة الإمارات إعادة فتح سفارتها بدمشق
سوريا | فيصل المقداد يتحدث عن أنباء رغبة الإمارات إعادة فتح سفارتها بدمشق

رحب نظام الأسد بأي خطوة يمكن أن تقوم بها التي أغلقت سفاراتها في من أجل إعادة العمل على الأرض السورية.

ونقلت صحيفة “الوطن” الناطقة باسم النظام عن نائب وزير الخارجية فيصل المقداد، قوله، فيما يتعلق بالأنباء التي أشارت إلى عودة دولة العربية المتحدة لفتح سفارتها في : “نحن نرحب بأي خطوة من أجل أن تعيد كل الدول العربية التي أغلقت سفاراتها العمل على أرض الجمهورية العربية السورية، وقرار إعادة السفارة يخص الإمارات وهي دولة ذات سيادة، وهي التي تعلن وتذيع هذا الخبر”.

وفي سياق منفصل، وصف المقداد أعداد المهجرين العائدين إلى سورية بأنها «محترمة، وهي تصل بشكل منتظم لذلك لا تظهر الكتلة البشرية التي عادت لكنها بـالآلاف»، مشيراً إلى أن ترغب بهذا الشكل من العودة المنظمة بحيث يذهب المهجرون إلى قراهم ومدنهم ويستمرون بالعيش بطريقة طبيعية.

وأشار إلى الحملات التي تقوم بها الدول الغربية، والتي تتبع ازدواجية المعايير، «فهي تريد لهؤلاء أن يعودوا، لكنها لا تشجعهم على العودة بالوقت نفسه، حيث تقوم أجهزة إعلامها وبعض المسؤولين فيها بالدعاية لكي لا يعود هؤلاء اللاجئون إلى بلدهم، حتى يتم استغلالهم سياسياً في العملية السياسية، حيث يحققون في السياسة ما عجزوا عن تحقيقه على أرض الواقع، بعد الانتصارات التي حققها العربي السوري على الإرهاب، كما أن هذه الدول تتحمل المسؤولية المباشرة عن الوضع الاقتصادي في سورية، من خلال العقوبات الاقتصادية القسرية، التي تمنع من تحقيق التقدم الاقتصادي والتنمية الاقتصادية المطلوبة في سورية».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى