دولي | البابا يندد بـ "صخب بعض الأثرياء" الطاغي على صراخ الفقراء

دولي | البابا يندد بـ "صخب بعض الأثرياء" الطاغي على صراخ الفقراء
دولي | البابا يندد بـ "صخب بعض الأثرياء" الطاغي على صراخ الفقراء

ندد بابا الفاتيكان فرانشيسكو بـ "صخب بعض الأثرياء" الذي يطغى على "صراخ الفقراء" بما يمنع سماعهم، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للفقراء، معربا عن أمله في إيجاد "كنيسة فقيرة للفقراء".

وقد احتفل البابا بقداس الأحد في كاتدرائية القديس بطرس في روما، بحضور ستة آلاف فقير، مشيرا إلى أن "الظلم هو الجذر الفاسد للفقر".

وأضاف "صرخة الفقراء تزداد قوة كل يوم لكن الاستماع إليها يتضاءل كل يوم، ويسيطر عليها صخب بعض الأثرياء الذين ما زالت أعدادهم قليلة لكنهم دائما أكثر ثراء".

وقال البابا "فلنطلب نعمة الاستماع إلى صرخة الذي يعيش وسط الاضطرابات.. إنها صرخة عدد من الفقراء الذين يبكون على غرار إليعازر، فيما تستمتع حفنة من الأثرياء بمآدب تعود حقا للجميع".

ويتشارك البابا بعد القداس في الفاتيكان الغداء مع ثلاثة آلاف شخص من المعوزين.

ويعرض الفاتيكان أيضا تقديم عناية طبية مجانية، وتلقى أكثر من ستمئة شخص العلاج العام الماضي بمناسبة اليوم العالمي للفقراء، وستجرى مبادرات مماثلة بمختلف الأبرشيات في إيطاليا والعالم.

ومنذ بداية حبريته عام 2013، ينتقد البابا "عولمة اللامبالاة" ويقول إنه يريد "كنيسة فقيرة للفقراء" ومن هنا جاء اسم القديس فرانسيس الذي أطلقت عليه تسمية "فقير أسيزي" بالقرن الـ 12.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى