العراق | قائد عمليات نينوى: لن نسلم إدارة أمن المحافظة

العراق | قائد عمليات نينوى: لن نسلم إدارة أمن المحافظة
العراق | قائد عمليات نينوى: لن نسلم إدارة أمن المحافظة

أعلن قائد عمليات محافظة نينوى، اللواء نجم الجبوري، عن عدم استعداده بتسليم زمام أمن المحافظة إلى أي جهة.

وتساءل الجبوري، خلال اجتماع بحضور محافظ الموصل، نوفل العاكوب، وكبار ضباط المحافظة، عن مدى استعدادهم تسليم رتبهم وترك المدينة، في إشارة إلى موقف ضباط وزارتي الداخلية والدفاع عام 2014 إبان اجتياح تنظيم "" للموصل الذين تركوا ملابسهم العسكرية وفروا من المحافظة.

كما أضاف أن على جميع الضباط دعم معنويات جنودهم ومقاتليهم وعدم ترويع الأهالي، رغم الخروقات التي تستهدف النيل من تلك المعنويات.

يذكر أن مدينة الموصل شهدت، خلال الفترة الماضية، تفجيرين بواسطة سيارات مفخخة استهدفت المدنيين.

وفي سياق تصاعد التفجيرات في الموصل وكركوك وتكريت والرمادي، قال الخبير في شؤون الجماعات المسلحة، هشام الهاشمي، إن عودة مفارز "داعش" والجماعات المتطرفة إلى المبادرة في اختيار الزمان والمكان والهدف ينذر بخطورة الموقف الأمني.

وأوضح الهاشمي أن "داعش" بدأ باستخدام السيطرات الوهمية وكمائن مخطط لها مسبقاً، مشيراً إلى أن ذلك يعني إعادة تجديد هياكل تنظيمات "داعش" كتنظيم الظل، التي ستزيد من الأحمال الاستخبارية والاقتصادية على حكومة عادل عبد المهدي.

وتابع: "لا يوجد هناك أي إجراء أمني ملموس وذو مغزى يحفز على تمكين الاستقرار في المناطق المحررة أفضل من تسريع منح الثقة للوزرات المتبقية في حكومة عبد المهدي" لافتاً إلى أن الاستسلام للتفاهمات الباردة ولاهتزازاتها من شأنها أن تبقي مساحة تتحرك فيها فلول "داعش" للقيام بعمليات إرهابية بسبب تأخر ملفات عودة النازحين وإعمار المدن وإطلاق الدرجات الوظيفية والموازنات المتراكمة.

إلى ذلك شدد على أن احتمالات تدهور الوضع الأمني في المناطق المحررة سيضطر المنظمات والدول المانحة لمراجعة خططها وبرامجها، حتى لو كان أحد أهم أهدافها عدم الانسحاب بدون إنجاز نسب مقنعة من البرامج، لأن الانسحاب الآن سيصبح حافزاً إضافياً لتأجيج عودة الإرهاب.

يشار إلى أن كانت قد أعلنت عن تحرير الموصل، آخر مدينة احتلها "داعش"، والانتهاء من العمليات العسكرية في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، إلا أنها لم تحسم حتى الآن أي من ملفات إعادة إعمار المدن المحررة أو إعادة العوائل النازحة إلى مدنها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى