أخبار عاجلة
جهاديون يقتلون 17 مدنيا في شمال بوركينا فاسو -
يا بيروت الجميلة لا تكوني قاسية -
ميركل: أنا بخير -

ترمب يربط الوجود العسكري الأميركي في الشرق الأوسط بالنفط

ترمب يربط الوجود العسكري الأميركي في الشرق الأوسط بالنفط
ترمب يربط الوجود العسكري الأميركي في الشرق الأوسط بالنفط

واشنطن: أشار في مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست الى ان الوجود العسكري الأميركي في الشرق الأوسط يرتبط بنفط المنطقة. وأكد ترمب في المقابلة المطولة إن استمرار بقاء القوات الأميركية في الشرق الأوسط سيعتمد على حركة سعر النفط. 

وقال ترمب: "هل سنبقى في هذه المنطقة من العالم؟ أحد الأسباب هو ، ولكن النفط يصبح سبباً أقل فأقل لأننا ننتج نفطاً أكثر مما أنتجناه في أي وقت مضى". 

وأضاف الرئيس الأميركي في حديثه مع صحيفة واشنطن بوست: "ولذلك، كما تعرفون، فجأة يصل الأمر الى نقطة حيث لا يتعين عليك البقاء هناك". 

ولاحظت مجلة بيزنس انسايدر في طبعتها الالكترونية أن ترمب ربط الوجود العسكري الأميركي في الشرق الأوسط بالنفط في مناسبات سابقة منها مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي في عام 2017 طرح خلالها فكرة أن يدفع تعويضاً مالياً للولايات المتحدة على مجهودها الحربي هناك، كما افادت مصادر متعددة. 

وقال مصدر مطلع على المكالمة في تقرير على موقع أكسيوس الاخباري الأميركي إن ترمب قال في نهاية المكالمة "ما الذين سنفعله بشأن النفط". وحين سأله العبادي عما يقصده بذلك أجاب ترمب، بحسب مصدر أكسيوس، "نحن فعلنا الكثير هناك، وأنفقنا ترليونات هناك، وكثير من الناس يتحدثون عن النفط". 

وبعد مكالمة أخرى مع العبادي كرر فيها ترمب أقواله السابقة عن التعويض والنفط، وبخه مستشار الأمن القومي وقتذاك هربرت ماكماستر على تشويه سمعة . وبحسب المصدر فان ماكماستر قال: "إننا لا يمكن أن نفعل ذلك ويجب ألا تتحدث عنه لأن الحديث عنه سيئ".

وذكرت مجلة بيزنس انسايدر أن شهية ترمب تجاه نفط الشرق الأوسط أزعجت وزير دفاعه ايضاً قائلا ان مثل هذا الموقف ينتهك القانون الدولي وينال من معنويات الحلفاء. 

ويلاحظ مراقبون ان ترمب دأب منذ تنصيبه على مطالبة حلفاء الولايات المتحدة بتعويضها عن وجودها العسكري لحمايتهم. وأفادت تقارير بأن ترمب تحدث في اجتماعات مغلقة عن قلة الصفقات التجارية مع البلدان الحليفة وانه يدرس جدياً فكرة سحب القوات الأميركية من بلدان مثل وكوريا الجنوبية. 

وقال ترمب في وقت سابق من العام الحالي مشيراً الى "إن لدينا عجزاً تجارياً كبيراً معهم، ونقوم بحمايتهم، وبذلك نخسر في التجارة، ونخسر مالا في المجال العسكري". واضاف الرئيس الأميركي ان 32 الف جندي أميركي يتمركزون الآن على الحدود بين الكوريتين "ولنرى ما سيحدث". 

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "بيزنس انسايدر". الأصل منشور على الرابط التالي

http://uk.businessinsider.com/trump-withdraw-us-troops-in-middle-east-oil-2018-11

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الطيارون الأميركيون يطالبون بمزيد من التدريب على ماكس 737
التالى بيلوسي تندد بـ"تهوّر" ترمب بعد تهديده المكسيك برسوم جمركية