مجلس الأمن القومي الأميركي طلب خيارات لضرب إيران

مجلس الأمن القومي الأميركي طلب خيارات لضرب إيران
مجلس الأمن القومي الأميركي طلب خيارات لضرب إيران

لندن: طلب القومي في إدارة الرئيس من تقديم خيارات عسكرية إلى البيت الأبيض لتوجيه ضربة إلى ، كما كشف مسؤولون أميركيون حاليون وسابقون. 
 
وقالت صحيفة وول ستريت جورنال إن الطلب قُدم بعد ان أطلقت "ميليشيات" مدعومة من إيران ثلاث قذائف هاون على المنطقة الخضراء في حيث توجد السفارة الأميركية. 

وسقطت القذائف على أرض مكشوفة دون إصابة أحد بأذى. ولكنها اثارت قلقاً في واشنطن حيث عقد فريق الأمن القومي برئاسة جون بولتن سلسلة اجتماعات لبحث توجيه رد أميركي قوي بما في ذلك طلب خيارات عسكرية لضرب إيران. 

ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن مسؤولين في ادارة ترمب ان استجاب لطلب مجلس الأمن القومي وضع خيارات لضرب إيران. ولكن لا يُعرف إن كانت المقترحات قُدمت إلى البيت الأبيض وما إذا كان ترمب على علم بالطلب أو ان خططاً جدية تبلورت في حينه لتوجيه ضربة أميركية ضد إيران. 

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي غاريت ماركيز ان المجلس "ينسق السياسة ويقدم إلى الرئيس خيارات لتوقع تهديدات مختلفة والرد عليها". واضاف: "نحن نواصل مراجعة وضع موظفينا بعد محاولات الهجوم على سفارتنا في بغداد وقنصليتنا في البصرة، وسنتدارس طائفة كاملة من الخيارات للحفاظ على سلامتهم ومصالحنا". 

وإلى جانب الطلب المتعلق بإيران طلب مجلس الأمن القومي من البنتاغون ان يقدم إلى البيت الأبيض خيارات للرد على هجمات في وسوريا ايضاً، بحسب مصادر مطلعة على النقاشات. ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن أحد المصادر أن مايرا ريكارديل نائبة بولتن وقتذاك وصفت الهجمات بقذائف الهاون في العراق بأنها "عمل من أعمال الحرب" وقالت ان على ان ترد بحسم. 

وبعد ان ناقشت الادارة ردها على الهجمات في خريف العام الماضي اصدر البيت الأبيض بياناً في 11 سبتمبر أشار فيه إلى احتمال توجيه ضربة عسكرية ضد إيران. وفي اعقاب البيان أعلن وزير الخارجية مايكل بومبيو ان الولايات المتحدة مستعدة لاستهداف إيران عن أعمال حلفائها في العراق. 

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال نقلا عن مصادر وصفتها بالمطلعة ان بولتن جعل من الواضح في أحاديث مع مسؤولين آخرين في ادارة ترمب انه شخصياً يدعم تغيير النظام في إيران، وهو موقف اتخذه قبل ان ينضم إلى ادارة ترمب. 

وحين كان بولتن باحثاً في احدى المؤسسات ومعلقاً في قناة فوكس نيوز دعا مرات متكررة الولايات المتحدة إلى توجيه ضربة عسكرية إلى إيران، بما في ذلك مقال نشره في صحيفة تايمز عام 2015 بعنوان "لمنع قنبلة إيران اقصفوا إيران بالقنابل". 

وبحسب صحيفة وول ستريت جورنال فان بولتن بعد تسلم مهام عمله في البيت الأبيض ضم قواه إلى وزير الخارجية بومبيو لتطوير سياسة أشد حزماً هدفها إضعاف النظام الإيراني. 

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "وول ستريت جورنال". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.wsj.com/articles/white-house-sought-options-to-strike-iran-11547375404


 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى