العراق | العراق ينفي تسلم طلب أميركي بتجميد الميليشيات

العراق | العراق ينفي تسلم طلب أميركي بتجميد الميليشيات
العراق | العراق ينفي تسلم طلب أميركي بتجميد الميليشيات

نفى رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي خلال مؤتمر صحفي في ، أمس الثلاثاء، وجود طلب أميركي للعراق بتجميد ميليشيات وسحب السلاح منها.. مشددا على أن هذا الملف عراقي بحت.

وأكد عبدالمهدي، أن "الحديث عن مهلة لحل الحشد الشعبي غير صحيح".

من جانب آخر، نفى عبدالمهدي أنباء تناولتها وسائل اعلام محلية عن وجود زيادة في أعداد القوات الأجنبية في ، وقال إن "الحديث عن زيادة القوات الأجنبية في العراق غير صحيح".

وكانت مصادر أفادت "للعربية" أن بغداد تسلمت قائمة بأسماء الميليشيات التي طلبت واشنطن تجميدها و سحب السلاح منها.

ومن بين الميليشيات التي شملتها القائمة الجناح العسكري لمنظمة بدر بزعامة هادي العامري وكذلك كتائب العراقي ولواء أبو فضل العباس, ومن ضمن القائمة ايضا بقيادة قيس الخزعلي.

وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، قد التقى في 9 كانون الثاني/يناير، الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ووزير الخارجية محمد الحكيم، والقوات الأميركية، بعد وصوله إلى بغداد في زيارة غير معلنة مسبقاً.

من جهتها، ذكرت وكالة رويترز أن الزيارة تهدف لطمأنة العراق بشأن انسحاب القوات الأميركية من ، والتحذير من أن لا تزال تشكل خطراً أمنياً في المنطقة.

كذلك أفاد بيان لوزارة الخارجية الأميركية أن بومبيو أكد في لقائه مع عبد المهدي، التزام دعم سيادة العراق وبحث هزائم تنظيم "" في الآونة الأخيرة في سوريا، واستمرار التعاون مع قوات الأمن العراقية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى