إيران | الشرطة الأميركية تعتقل مراسلة التلفزيون الإيراني

إيران | الشرطة الأميركية تعتقل مراسلة التلفزيون الإيراني
إيران | الشرطة الأميركية تعتقل مراسلة التلفزيون الإيراني

اعتقلت شرطة صحافية أميركية تعمل لحساب قناة "برس تي في" التلفزيونية الإيرانية الحكومية الناطقة باللغة الإنجليزية بتهم لم تعلن عنها.

ووفقا لوسائل إعلام إيرانية، فإن الصحافية مرضية هاشمي، وهو الاسم الجديد لها بعدما غيرته من ميلاني فرانكلين، عندما جاءت إلى واعتنقت الإسلام وعملت كمراسلة لقناة "برس تي في" ومقدمة للبرامج فيها، تم اعتقالها عندما كانت في زيارة عائلية.

وذكر تقرير للتلفزيون الإيراني أن هاشمي اعتقلت في مطار سانت لويس وأرسلت إلى الحجز في واشنطن العاصمة يوم الأحد، حسب ما قالت عائلتها وأصدقاؤها على الرغم من عدم توجيه تهم رسمية ضدها.

هذا بينما قال ناشطون إيرانيون عبر مواقع التواصل، إن هاشمي لعبت دورا بارزا في تغطية أحداث الانتفاضة الخضراء عام 2009 التي تروج لوجهة نظر الحكومة، وقد عملت وثائقيا عن ندى آغا سلطان، أول قتيلة سقطت برصاص الأمن خلال الاحتجاجات حيث برأت الجهات الحكومية من قتلها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى