مصر | تحدثت عن اختفاء قسري لابنتها.. تجديد حبس مصرية بعد عام من توقيفها

مصر | تحدثت عن اختفاء قسري لابنتها.. تجديد حبس مصرية بعد عام من توقيفها
مصر | تحدثت عن اختفاء قسري لابنتها.. تجديد حبس مصرية بعد عام من توقيفها

قررت محكمة مصرية الخميس تجديد حبس امرأة متهمة بنشر أخبار كاذبة بعدما أدلت بتصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي" قبل عام، قالت فيها إن ابنتها مختفية قسريا.

وأمرت المحكمة بتمديد حبس منى محمود فريد المكناة "أم زبيدة" لمدة 45 يوما أخرى على ذمة التحقيقات، بعد استئناف النيابة على قرار إخلاء سبيها الثلاثاء، بحسب مصدر قضائي.

واعتقلت الشرطة المصرية أم زبيدة في فبراير/شباط 2018 بعد ظهورها في فيلم وثائقي تحت عنوان "سحق المعارضة فيمصر" أنتجته هيئة "البي.بي.سي"، قالت فيه إن ابنتها زبيدة مختفية قسريا، واتهمتها السلطات "بالانضمام إلى جماعة إرهابية، ونشر أخبار كاذبة".

وحكت الأم تاريخ أسرتها البسيطة مع الاعتقال والاختفاء القسري، وقالت إنها تعرضت للاعتقال مع ابنتها الشابة عام 2014 بسبب تواجدهما قرب إحدى المظاهرات، ثم اختفت ابنتها قسريا لنحو شهر عام 2016، قبل أن تختفي مجددا في أبريل/نيسان الماضي.

وذكر التقرير -الذي أثار انتقادات حادة من الحكومة- مزاعم أخرى عن سجن وتعذيب واختفاء أشخاص آخرين في .

وظهرت ابنة منى بعد ذلك على فضائية مصرية وقالت إنها فرت من منزل والدتها بسبب خلافات معها، وتزوجت وأنجبت طفلا. لكن تقارير حقوقية تحدثت عن إجبار الابنة المختفية على قول ذلك في هذه المقابلة التلفزيونية.

ومنذ الانقلاب الذي قاده وزير الدفاع آنذاك عبد الفتاح السيسي في يوليو/تموز 2013 على الرئيس المنتخب محمد مرسي، تشهد مصر تصاعدا منظما لعمليات القمع التي ركزت في البداية على أعضاء جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي، ثم اتسعت لتشمل كل الأصوات المعارضة من مختلف التيارات.

وتنتقد المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان السلطات المصرية، وتتحدث عن انتهاكات واسعة وممارسات قمعية ضد كل أطياف المعارضة.

المصدر : الجزيرة.نت

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى