العراق | عراقي يبكي حرقة في قلب البرلمان.. الموصل مجروحة!

العراق | عراقي يبكي حرقة في قلب البرلمان.. الموصل مجروحة!
العراق | عراقي يبكي حرقة في قلب البرلمان.. الموصل مجروحة!

لم يستطع ابن الموصل حبس دموعه أمام نواب ، فخذلته الحرقة، وصرخ "الموصل مجروحة جرح قوي، الموصل تعبانة"

أحمد ابراهيم محمد، الذي استضافه السبت رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، نقل إلى النواب العراقيين معاناة أهل نينوى بعد مضي أكثر من سنة على تحرير المحافظة من .

وشكا ابن الموصل انعدام الخدمات في المدينة، والبطالة، والدمار، قائلاً:" لا شغل ولا عمل، يجوا يشوفون المآسي بالفاروق ويصورون، الخدمات تعبانة...المنظمات تجي بس تسجل"

وأضاف وهو يرتجف متأثراً :" اللي عنده يبني واللي ما عنده عايش على المساعدات، ناس تساعدنا بالأكل"

وتابع :" كنت أعمل نجاراً عند صاحب عمل، ولكن داعش أخذ كل المعدات والمكينات، لأن رب العمل نصراني".

إلى ذلك، تحدث عن انتهاكات داعش، وكيف كانوا يفرضون "خوة" مالية على العمال الفقراء.

وكان أحمد إبراهيم محمد عبَّر عن معاناة أهالي نينوى عبر إحدى القنوات المحلية، ما دفع الحلبوسي لاستضافته في البرلمان.

من جهته، شدد الحلبوسي على ضرورة بذل كل الجهود من أجل الاسراع بعمليات الاعمار وعادة النازحين وتعويض عوائل الضحايا و انصاف الجرحى، داعياً سكان محافظة نينوى إلى التعاون مع القوات الأمنية من أجل عدم السماح بعودة الارهابيين والعمل سويا يداً بيد لإعادة احياء المدينة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى