الافراج عن الحاكم السابق لجاكرتا بعد عامين في السجن بتهمة التجديف

الافراج عن الحاكم السابق لجاكرتا بعد عامين في السجن بتهمة التجديف
الافراج عن الحاكم السابق لجاكرتا بعد عامين في السجن بتهمة التجديف

جاكرتا: أفرج عن الحاكم السابق المسيحي لجاكرتا الخميس بعدما امضى نحو عامين في السجن بتهمة التجديف في قضية اعتُبرت رمزا لتنامي التعصب الديني في اندونيسيا.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قالت مساعدته إيما مهدية، ان باسوكي تجاهاجا بورناما، الملقب "أهوك"، خرج من سجن ماكو بريموب، جنوب جاكرتا، قرابة الساعة 7،30 بالتوقيت المحلي (0،30 ت غ).

واضافت مهدية "استقبله ابنه نيكولاس شيان بورناما". وتابعت "سيمضى في البداية وقتا مع عائلته ويخلد الى الراحة".

وهو اول مسؤول غير مسلم في اندونيسيا منذ 50 عاما، واول متحدر من الاقلية الصينية.

واحتشد انصاره حول السجن للترحيب به.

وقال احدهم لوكالة فرانس برس "آمل في أن يواصل العمل، سواء في السياسة او خارج السياسة، للاستمرار في تشجيع الشفافية والمهنية".

وكان أهوك قال في ايلول/سبتمبر 2016 ان تفسير بعض الأئمة المسلمين لآية قرآنية تقضي بألا ينتخب المسلم إلا حاكما مسلما، غير صحيح.

وحوكم بتهمة التجديف وحكم عليه بالسجن سنتين. 
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى