الخليح | حمد بن جاسم ينتقد "عرس وارسو" ويقبل التطبيع مع إسرائيل

الخليح | حمد بن جاسم ينتقد "عرس وارسو" ويقبل التطبيع مع إسرائيل
الخليح | حمد بن جاسم ينتقد "عرس وارسو" ويقبل التطبيع مع إسرائيل

انتقد رئيس الوزراء القطري السابق الشيخ حمد بن جاسم، الخميس، عقد مؤتمر وارسو، واصفاً إياه من خلال تغريدة على "" بـ"عرس وارسو"، مؤكداً أنه "ليس ضد التطبيع مع "، إلا أن تلك العلاقة لا يجب أن تكون "على حساب الحقوق الفلسطينية"، بحسب تعبيره.

وشاركت في المؤتمر ممثلة بوزير خارجيتها محمد بن عبدالرحمن آل ثاني. وقد تناول الإعلام القطري مشاركة وزير الخارجية بخجل، ولم تركز وسائل الإعلام القطرية على مشاركة وزيرها بعد أنباء سبق وتحدثت عن مقاطعة قطرية للمؤتمر.

وقال في تغريدته: "عرس وارسو: هناك خطوبة تمت في السابق وهناك عرس تم في وارسو، والحضور إما (شهود ملكه) أو مدعوون للحفل. أُكرر بأنني لست ضد التطبيع أو ضد فتح علاقة مع إسرائيل ولكن لا بد أن تكون العلاقة متكافئة وليست على حساب الحقوق الفلسطينية".

وأضاف: "وأن تؤدي (تلك العلاقة) لتحفيز الإسرائيليين على إرجاع الحقوق، وهذا الحل الأمثل للسلام الدائم. أما عنوان الاجتماع فهو تبرير للزواج".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى