احتجاجات في الجزائر على ترشح بوتفليقة

احتجاجات في الجزائر على ترشح بوتفليقة
احتجاجات في الجزائر على ترشح بوتفليقة

سار المئات من الجزائريين أغلبهم من الشباب، بهدوء في مدينة #خراطة (60 كيلومتراً شرق ولاية #بجاية)، اليوم السبت، في أول تعبئة قوية في ضد ترشح الرئيس عبد العزيز #بوتفليقة لعهدة جديدة.

وكان المتظاهرون يجوبون شوارع هذه المدينة الصغيرة ويرددون شعارات معادية للسلطة ولـ #العهدة_الخامسة.

وقد كانت المسيرة في هدوء، وفي نهايتها وقف المتظاهرون دقيقة صمت ترحما على جميع الشهداء والضحايا منذ ثورة التحرير 1954 إلى اليوم.

وأعلن #الرئيس_الجزائري في "رسالة للأمة" ترشحه لولاية رئاسية خامسة، وقال: "كرست كل طاقاتي خلال السنوات الماضية لإخماد نار الفتنة ولم شمل الأمة والانطلاق في إعادة بناء البلاد".

وأضاف: "لم أعد بنفس القوة البدنية التي كنت عليها، ولم أخف هذا يوما عن شعبنا، لكن إرادتي لخدمة الوطن راسخة".

وتعهد بوتفليقة بأن يقوم في حال فوزه في الانتخابات "بدءا من هذه السنة" بتنظيم ندوة وطنية شاملة تهدف إلى إعداد "أرضية سياسية واقتصادية واجتماعية" لتحقيق التوافق في مجال إجراء الإصلاحات وضمان إمكانية "اقتراح إثراء الدستور".

ويتولى بوتفليقة (81 عاماً) الرئاسة منذ عام 1999، ولم يظهر علناً إلا فيما ندر منذ إصابته بجلطة في عام 2013 أقعدته على كرسي متحرك.

ومن المرجح أن يفوز بولاية خامسة في ظل معارضة جزائرية ضعيفة ومتشرذمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى