القوى المنحازة ضد حقوق الإنسان تشن حملة افتراءات على التلفزيون العربي

القوى المنحازة ضد حقوق الإنسان تشن حملة افتراءات على التلفزيون العربي
القوى المنحازة ضد حقوق الإنسان تشن حملة افتراءات على التلفزيون العربي

يتعرض إلى حملة تحريض تشمل افتراءات وتشهير ضدّه. وقد اتضحت خيوط هذه الحملة مع نشر بعض المواقع الإلكترونية أكاذيب مغرضة، لا أساس لها، ضدّ مدير القناة، عباس ناصر" حسب بيان التلفزيون العربي.

وأضاف البيان أنّ "قناة العربي التلفزيونية هي مؤسسة صحافية إخبارية ثقافية مقرها لندن وهي معروفة بمهنيّتها وموضوعيتها وانحيازها لقضايا الإنسان والمجتمعات العربية، وتشهد نهوضاً وانتشاراً واسعاً في الفترة الأخيرة، وحملة التحريض تستهدفها لهذه الأسباب". 

وتابع البيان لقد أثبتت التجارب أنّ القوى المنحازة ضدّ حقوق الإنسان والمواطن، وضد الإعلام المستقل، لا تتورع عن استخدام أقذر الأساليب وأحطّها، في محاربة المدافعين عن هذه القضايا. وتوعدت القناة بـ"مقاضاة كل من يقوم بتشهير مغرض ضد العاملين فيها أمام المحاكم البريطانية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى