القضاء الدولي ينظر في طلب نيودلهي إلغاء حكم الإعدام على هندي متهم بالتجسس في باكستان

القضاء الدولي ينظر في طلب نيودلهي إلغاء حكم الإعدام على هندي متهم بالتجسس في باكستان
القضاء الدولي ينظر في طلب نيودلهي إلغاء حكم الإعدام على هندي متهم بالتجسس في باكستان

لاهاي: تنظر محكمة العدل الدولية أعلى هيئة قضائية للأمم المتحدة الإثنين في لاهاي في طلب تقدمت به نيودلهي بإلزام إلغاء حكم بالإعدام صدر بحق هندي متهم بالتجسس.

ستستمع المحكمة الإثنين لمحامي نيودلهي في قضية كولبوشان سودير جاداف الذي أوقف في مارس 2016  في إقليم بولشستان الباكستاني المضطرب، وأصدرت عليه محكمة عسكرية حكمًا بالإعدام في إبريل 2017. وستخصص المحكمة جلسة الثلاثاء للاستماع إلى حجج الوفد الباكستاني، لكن القضاة قد لن يصدروا قرارهم النهائي قبل أشهر.

تؤكد اسلام أباد أن جاداف اعترف بالتجسس لحساب الاستخبارات الهندية، لكن نيودلهي نفت مرارًا ممارسة أي نشاط تجسسي متهمة باسكتان "بخطفه في ، حيث كان يقوم بنشاطات تجارية بعد تقاعده من البحرية الهندية".

وعرضت الهند في مايو 2017 القضية على محكمة العدل الدولية لمنع تنفيذ الحكم. وهي تتهم جارتها "بانتهاكات خطيرة لمعاهدة جنيف حول العلاقات القنصلية". وخلال جلسة في الشهر نفسه رأت المحكمة أنه على باكستان الامتناع عن تنفيذ الحكم بانتظار جلسات أخرى. 

تأتي هذه الجلسة بعد أربعة أيام من هجوم انتحاري أودى بحياة 41 من أفراد القوات الخاصة الهندية في كشمير، وأدى إلى تأجيج التوتر بين البلدين. كما قتل أربعة جنود هنود على الأقل الإثنين في مواجهات مع متمردين في كشمير الهندية.

يشار إلى أن كشمير مقسمة فعليًا بين الهند وباكستان منذ حصل البلدان على استقلالهما عن في 1947. ويطالب كل من الطرفين بالمنطقة بكاملها، وخاضا ثلاث حروب في إطار هذا النزاع.

وتتهم الهند باكستان بتدريب وتسليح عناصر مقاتلة في كشمير، بينما تصر إسلام أباد على أنها لا تقدم سوى دعم دبلوماسي ومعنوي لحق كشمير في تقرير مصيرها.
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى