العراق | أول امرأة على رأس برلمان كردستان العراق.. مؤقتاً

انتخب أعضاء برلمان إقليم كردستان ، الاثنين، رئيسة مؤقتة للمجلس الذي له أهمية كبيرة للاستقرار، وذلك رغم مقاطعة ثاني أكبر الأحزاب الكردية بسبب خلاف بين القوى السياسية الرئيسية بالإقليم.

وفازت فالا فريد، مرشحة الحزب الديمقراطي الكردستاني، أكبر أحزاب الإقليم وأول امرأة ترأس برلمان كردستان العراق، بالمنصب بموافقة 68 صوتا.

لكن ثاني أكبر أحزاب الإقليم وهو الاتحاد الوطني الكردستاني قاطع التصويت. وفي هذا السياق، قال لطيف شيخ عمر المتحدث باسم الوطني الكردستاني الاثنين "دون اتفاق سياسي موقع بيننا فإننا لن نشارك في الجلسة البرلمانية، ولا عملية تشكيل الحكومة".

ويتولى البرلمان المؤلف من 111 مقعدا سن قوانين الإقليم شبه المستقل، ودوره مهم للاستقرار الإقليمي بعد سنوات عديدة من الاضطرابات السياسية وصلت لذروتها باستفتاء على استقلال الإقليم في سبتمبر/أيلول 2017.

وهز الاستفتاء الإقليم، وأضر بعلاقاته بالحكومة الاتحادية في ، وأثر على حصته في الميزانية الاتحادية. لكن العلاقات تحسنت منذ ذلك الحين رغم بقاء خلافات بشأن صادرات النفط.

واعتاد الحزبان على التوصل لاتفاق لتقاسم السلطة في حكومة الإقليم، لكن مقاطعة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني للتصويت دليل على استمرار الخلاف بين الحزبين بشأن مناصب رئيسية.

ومن أبرز نقاط الخلاف إدارة منطقة كركوك المتنازع عليها، ووزارة العدل في بغداد.

برلمان كردستان
تصويت جديد حال الاتفاق

وأكد الحزب الديمقراطي الكردستاني أنه بمجرد إبرام اتفاق سياسي ملزم بين الحزبين الرئيسيين فإن رئاسة المجلس ستنتقل إلى حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، وسيتم إجراء تصويت جديد.

وقال أوميد خوشناو رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي الكردستاني "بمجرد وجود اتفاق بين الحزبين سنسحب مرشحنا وسنصوت لمرشح حزب الاتحاد الوطني الكردستاني وفقا لاتفاقنا".

من هي فالا فريد؟

يذكر أن فالا من مواليد 1976/10/17 في مدينة #أربيل، حاصلة على شهادة الدكتوراه في القانون، وعملت أستاذة جامعية في كلية القانون بجامعة صلاح الدين في أربيل.

أصبحت نائبة في البرلمان الكردستاني في دورته الرابعة، كما شغلت منصب رئيسة اللجنة القانونية النيابية بالبرلمان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى