توجه لعزل ترمب… وتحرك لإستجواب إيفانكا

توجه لعزل ترمب… وتحرك لإستجواب إيفانكا
توجه لعزل ترمب… وتحرك لإستجواب إيفانكا

إيلاف من واشنطن: في وقت دعا ديمقراطيون إلى عزل ، أعلن رئيس لجنة الرقابة في مجلس النواب إيليا كومينغز الخميس، إن اللجنة ستسعى إلى استجواب ابنة الرئيس ومستشارته إيفانكا، وابنه البكر دونالد جونيور.

وأحدثت الشهادة التي أدلى بها المحامي الخاص السابق لترمب، مايكل كوهين، الأسبوع الجاري أمام لجنة الرقابة في مجلس النواب والتي اتهم فيها موكله السابق بأنه "عنصري ومحتال ومزور"، ضجة واسعة في البلاد.

وقال كومينغز للصحافيين في مبنى الكونغرس الخميس، "سنسعى لإستجواب كل الأشخاص الذين وردت اسماؤهم في شهادة كوهين ومنهم المقربون للرئيس بمن فيهم ابنته إيفانكا وإبنه دونالد".

ويأتي هذا الإعلان بالتزامن، مع ما أبدته رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بوليسي  عن عدم معارضتها لتحرك الكونغرس بإتجاه عزل الرئيس، بعدما قال أعضاء في مجلسي الشيوخ والنواب من حزبها  أن ما ورد في شهادة كوهين يستجوب التحرك للإطاحة بترمب.

وفي مؤتمر صحافي عقدته في مبنى الكونغرس الخميس، ردت بولسي على سؤال عمّا إذا كانت تتفق مع المطالبات بالتحرك لعزل الرئيس بالقول "لن أتحدث عن العزل الآن، لم أطلع بشكل كامل على شهادة كوهين،  كل ما أعرفه أن الشهادة أوردت أشياء تحقق فيها جهتان منهم المدعي الخاص روبرت مولر،  أننا ننتظر نتائج هذه التحقيقات بفارغ الصبر".

وفسرت وسائل إعلام أميركية حديث رئيس مجلس النواب، بأن هناك توجها لدى الديمقراطيين بالتحرك بإتجاه عزل الرئيس الجمهوري.

واتهم زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب كيفن مكارثي في حديث إلى الصحافيين في مبنى الكونغرس الخميس "إنهم يفعلون بالضبط (الديمقراطيون) ما قالوه قبل الانتخابات  (التشريعية النصفية في نوفمبر الماضي) وأن هدفهم كله هو عزل الرئيس".

ولاحظ "أن تحركات الديمقراطيين دافعها سياسي لا مصلحة البلاد، فهم حددوا جلسة الاستماع لكوهين بالتزامن مع عقد الرئيس قمة مع رئيس كيم جونغ أون".

وكان ترمب عقد قمة هذا الأسبوع مع جونغ أونغ في فيتنام، لكنها لم تفض إلى أي اتفاق يؤدي في النهاية إلى نزع كوريا الشمالية لأسلحتها النووية. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى