وسائل إعلام سويسرية: بوتفليقة لا يزال في جنيف

وسائل إعلام سويسرية: بوتفليقة لا يزال في جنيف
وسائل إعلام سويسرية: بوتفليقة لا يزال في جنيف

ذكرت وكالة "الأناضول"، الأحد، نقلاً عن وسائل إعلام سويسرية، أن الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة ما زال في مستشفى جنيف الجامعي.

إلى ذلك، قالت وكالة الأنباء الجزائرية، إن المرشح للانتخابات غير مجبر على تقديم أوراقه للمجلس الدستوري شخصياً.

وفي سياق متصل، أفادت مصادر لموقع "البلاد" المحلي أن عبد الغني زعلان، مدير حملة بوتفليقة، سيقدم ملف ترشح الرئيس مساء اليوم.

والسبت، تناقلت وسائل إعلام أنباء عن عودة الرئيس الجزائري إلى البلاد بعد رحلة علاجية في جنيف.

وتغلق الأمانة العامة للمجلس الدستوري الجزائري، منتصف ليل الأحد، أبوابها أمام تلقي طلبات المرشحين لانتخابات رئاسة الجمهورية.

ويأتي التغيير عشية آخر موعد لإيداع ملفات الترشح لانتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل المقبل، وسط احتجاجات شعبية رافضة لترشح الرئيس بوتفليقة لولاية خامسة.

ويخلف عبد الغني زعلان، عبد المالك سلال بعد الكشف عن تسجيل صوتي تحدث فيه سلال عن إمكانية استخدام السلاح ضد المتظاهرين.

ومدير حملة الرئيس بوتفليقة، الجديد، هو وزير الأشغال في حكومة أحمد أويحيى ووالي وهران السابق، وأحد الإطارات الشابة في السلطة الجزائرية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى