رئيس كوريا الجنوبية يدعو لاستئناف المحادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ

رئيس كوريا الجنوبية يدعو لاستئناف المحادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ
رئيس كوريا الجنوبية يدعو لاستئناف المحادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ

سيول: حض رئيس مون جاي-إن واشنطن وبيونغ يانغ الاثنين على استئناف محادثاتهما بشأن نزع الأسلحة النووية سريعا بعدما انتهت قمتهما التي عقدت في هانوي الأسبوع الماضي من دون اتفاق.

وحث مون الذي تبنى نهجا مؤيدا للسلام حيال بيونغ يانغ ورعى المحادثات بين وكوريا الشمالية، المسؤولين في بلاده على البحث عن الأسباب التي عرقلت نجاح القمة مشيرا إلى أنه يتوقع التوصل إلى اتفاق في نهاية المطاف. 

وقال مون خلال اجتماع أمني عقد في سيول "نأمل في أن يواصل البلدان حوارهما وأن يجتمع قادتهما مجددا بشكل سريع للتوصل إلى اتفاق تم تأجيله هذه المرة". 

وأضاف "بينما أؤمن بأن المحادثات بين والولايات المتحدة ستثمر عن اتفاق في النهاية، أطلب من المسؤولين العمل جاهدين لاستئناف المحادثات على مستوى العمل بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية إذ أن الغياب الطويل أو توقف المحادثات غير محبذ". 

وانتهت القمة الثانية بين دونالد وزعيم كوريا الجنوبية كيم جونغ أون بحالة من الفوضى في العاصمة الفيتنامية الخميس دون حتى صدور بيان مشترك. 

وقال ترامب في مؤتمر صحافي أعقب القمة إن الكوريين الشماليين طالبوا برفع "جميع" العقوبات المفروضة على بيونغ يانغ. 

ووفق مسؤول أميركي رفيع، لم تعرض بيونغ يانغ في المقابل سوى إغلاق "قسم" من مجمع يونغبيون الموقع الذي يضم منشآت نووية عدة. ويعتقد أن لدى كوريا الشمالية مفاعلات أخرى لتخصيب اليورانيوم. 

لكن كوريا الشمالية أشارت إلى أنها لم تطالب إلا بتخفيف بعض العقوبات وأن اقتراحها إغلاق "جميع المنشآت النووية" في يونغبيون هو أفضل وآخر عرض يمكنها تقديمه. 

بدوره، صرح مون "أطالب بأن نحدد الفجوة بين الجانبين التي أسفرت عن عدم التوصل إلى اتفاق في قمة هانوي وإيجاد طرق لردمها".

أما الوكالة الدولية للطاقة الذرية، فكشفت الاثنين عن وجود مؤشرات تدل على أن منشأة التخصيب في يونغبيون استخدمت منذ مدة قريبة قد تكون في أواخر شباط/فبراير. 

وقال رئيس الوكالة يوكيا أمانو في فيينا "لكن دون الوصول إليها (منشأة يونغبيون)، لا يمكن للوكالة تأكيد طبيعة وهدف هذه الأنشطة". 

وتستخدم الوكالة الدولية أساليب عدة بينها الأقمار الاصطناعية لمراقبة برنامج بيونغ يانغ النووي.

ويضم يونغبيون الواقع على بعد نحو 100 كلم من بيونغ يانغ أول مفاعل في البلاد وهو المصدر الوحيد المعروف للبلوتونيوم المستخدم في برنامج كوريا الشمالية للأسلحة النووية. 

وأشار مون إلى أنه في حال "أغلقت" جميع منشآت يونغبيون "بشكل كامل، فيمكن اعتبار أن عملية نزع أسلحة كوريا الشمالية النووية دخلت مرحلة لا يمكن العودة عنها". وأضاف أن موقع يونغبيون هو "أساس منشآت كوريا الشمالية النووية". 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى